أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اللاذقية تستقبل 18 جثة بينها 5 ضباط خلال آب

بقي عدد كبير من المفقودين مجهولي المصير - أرشيف

مازالت جثث القتلى تتوافد إلى محافظة اللاذقية من جنود الأسد، ومازالت مآسي الموالين تتعاظم مع فقدان المزيد من شبابها.

واستقبلت اللاذقية 18 جثة من قتلى أبنائها الذين وصلت إلى مشافي المحافظة، بينما بقي عدد كبير من المفقودين مجهولي المصير، مع تسجيل ارتفاع بأعداد القتلى في ظروف غامضة.

وكان من بين قتلى المحافظة 5 ضابط و13 عنصرا آخرين وهم حسب ما رصدت "زمان الوصل":

1 – العقيد غياث محمود صالح – قتل في ريف إدلب منطقة شم الهوى، وهو من مرتبات الفيلق الخامس ومن أبناء منطقة جبلة قرية بنجارو ناحية عين شقاق.

2 – النقيب محمد هلال ابراهيم – قتل في ريف حماة وهو من قرية الدالية منطقة جبلة ومن سكان بلدة عرب الملك التابعة إلى محافظة طرطوس وهو من مرتبات الفرقة 11 دبابات.

3 – النقيب – بشار عيسى منصورة – قتل في ريف إدلب وهو من منطقة جبلة محافظة اللاذقية.

4 – الملازم أول غانم فادي إسكندر – قتل في ريف حماة الشمالي وهو من منطقة القرداحة محافظة اللاذقية.

5 – الملازم أول حيدر الشكوحي – قتل في ريف حماة وهو من قرية رأس الشمرا منطقة اللاذقية.

6 – جاسم الكوس – قتل في ريف حماة الشمالي مدينة خان شيخون، وهو من أبناء محافظة الرقة النازحين إلى محافظة اللاذقية.

7 – علاء إبراهيم الجردي – قتل في ظرف غامض دهسا تحت جسر بانياس، وهو من أبناء قرية الجوبيات منطقة جبلة.

8 – هادي غسان الفروي – قتل في ريف حماة وهو من أهالي قرية بستان الباشا منطقة جبلة.

9 – سامي محمد ريا – قتل في دير الزور منذ "7" سنوات، وتم تشييع جثمانه خلال الشهر الماضي بعد العثور على جثته في مقبرة قريته مشيرفة الساموك محافظة اللاذقية وهو من مرتبات الحرس الجمهوري.

10 – أمجد حسن خير بك – قتل في ريف حماة الشمالي وهو من قرية بنجارو منطقة جبلة.

11 – عبد الله زكريا جمعة – قتل في ريف حماة وهو من سكان اللاذقية ومن أهالي محافظة حلب.

12 – محمود صالح عطاف – قتل في ريف حماة، وهو من منطقة جبلة.

13 – حيدر رفيق زرقا – قتل في ريف إدلب الشرقي وهو من منطقة جبلة. 14 – سامر زكي رمضان – قتل في ريف حماة الشمالي، وهو من بلدة دمسرخو في محيط اللاذقية، وكان أهله قد دفنوا جثة مشوهة تم تسليمها لهم من قبل الشرطة العسكرية مع بيان بمقتله في عام "2017"، وعاد بعد أسبوعين من دفنه، ليتبين أن الجثة تعود لشخص آخر، وتم دفنه للمرة الأخيرة في الشهر الماضي بعد التأكد من مقتله.

15 – علي معلا شاليش – قتل في ريف حماة، وهو من منطقة القرداحة، وكان يتزعم ميليشيا تنتمي إلى الفيلق الخامس.

16 – أحمد فاتح شاهين – قتل في حادث سير غامض أثناء توجهه إلى وحدته العسكرية العاملة في ريف اللاذقية، وهو من منطقة جبلة.

17 – نضال عثمان – قتل في ظروف غامضة وهو من أبناء حمام القراحلة منطقة جبلة ومن مرتبات مغاوير البحر العاملة في جبل التركمان.

18 – مضر محمد عباس – قتل في درعا وهو من قرية بحزييت منطقة جبلة.

زمان الوصل
(1)    هل أعجبتك المقالة (1)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي