أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بـ75 سنتاً.. محافظة دمشق تسعى لمعالجة "التفلت" في الحدائق

دمشق - أرشيف

استفاقت محافظة دمشق من غفوتها أخيرا، وأقرت بوجود مظاهر انفلات واضح تعج بها حدائق العاصمة وضواحيها، ما استدعى تلويحها بفرض غرامة على المنخرطين بمثل هذه المظاهر، وتأكيدها على ضرورة "تربية الجيل".

فقد نقلت صحيفة "الوطن" التابعة لرامي مخلوف أن مدير الحدائق في محافظة دمشق، محمود مرتضى، أبدى استياءه من تعرض رواد الحدائق (بمن فيهم الأطفال) لمشاهد لا أخلاقية، ما جعل الكثير من الناس تحجم عن زيارة الحدائق.

وأشار "مرتضى" إلى ما اعتبره إساءة بصرية تضر بالحالة الاجتماعية لرواد الحدائق، منوها بأنهم سيعالجون الأمر من خلال التجهيز لتنظيم ضبوط بحق كل من يسيء استخدام الحدائق، بفرض غرامة بمبلغ 500 ليرة ( تعادل نحو 75 سنتا أمريكيا، وبالكاد تكفي لشراء سندويشة).

وأكد المسؤول أن الظاهرة تنم عن الحاجة إلى تربية الجيل، وأن المحافظة قررت التعاون مع وزارة التربية في سبيل اصطحاب تلاميذ المدارس لإعطائهم درسا عمليا عن كيفية التعامل مع مكونات الحديقة، وآداب ارتياد الحدائق.

وأقر "مرتضى" بتدهور إمكانات مديرية الحدائق، بعد توقف أكثر من 60% من الآليات والتجهيزات الفنية لديها، في حين أن المتوفر من الآليات لم تعد بالمستوى المطلوب.

وإلى جانب تآكل التجهيزات، اشتكى "مرتضى" من النقص الكبير في عدد العاملين بمديريته، حيث كان عدد العاملين في قطاع الحدائق عام 2010 يفوق 4 آلاف عامل وفني ومهندس، ثم تراجع إلى 1300.

زمان الوصل
(85)    هل أعجبتك المقالة (94)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي