أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الإمارات تتحدى العقوبات الأمريكية وتعلن عزمها إقامة مشاريع في سوريا

على هامش مشاركتهم في معرض دمشق الدولي - جيتي

أعلن مسؤولون ورجال أعمال إماراتيون عزم بلادهم إقامة مشاريع في سوريا في تحد واضح وكبير للإدارة الأمريكية التي فرضت عقوبات على نظام الأسد، مهددة بفرض عقوبات مماثلة على أي حكومة أو جهة تتعامل مع هذا النظام. وأشاروا في تصريح لصحيفة "الوطن" الموالية إلى أنهم اتفقوا مع حكومة الأسد على قائمة مختلفة من الاستثمارات في سوريا، وذلك على هامش مشاركتهم في معرض دمشق الدولي.

وحسب رئيس غرفة تجارة وصناعة الشارقة "عبد اللـه سلطان العويس"، فإن الاستثمارات المزمع إقامتها تشمل مجالات "الطاقة والطاقات المتجددة، والزراعة، والصناعات الزراعية".

وقال إن القطاع الخاص "يبحث عن فرص دائمة للاستثمار، ومعرض دمشق الدولي بأهميته ومساحته الكبيرة دفع بالقطاع الخاص للمشاركة والنظر بإمكانيات الاستثمار".

من جهته قال نائب رئيس غرفة تجارة وصناعة الفجيرة "سرور حمد" إن "المجالات التي تهم الشركات الإماراتية للاستثمار فيها في سوريا متنوعة، ومنها المجال السياحي والعقاري والصناعي والزراعي، وخاصة صناعات القطن والأنسجة وزيت الزيتون وتوليد الطاقة الكهربائية".

وشارك أكثر من 40 من رجال الأعمال الإماراتيين في معرض دمشق الدولي متحدين التحذيرات الأمريكية من إقامة علاقات تجارية مع حكومة الأسد وشركائها.

زمان الوصل
(66)    هل أعجبتك المقالة (65)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي