أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لم يمض على ولادته عام!.. بشار يذبح كبش التسيب والفساد في اللاذقية

اللاذقية - أرشيف

كلما أراد بشار ذر الرماد في عيون الساخطين من تسيب أجهزته وفسادها أصدر مرسوما، واختار "كبشا" ليضحي به، وليوهم الناس أن الداء في هذا "الكبش" وأن الخلاص منه سيفتح للناس طاقة القدر.

جديد مراسيم بشار كانت مرسوما بحل مجلس مدينة اللاذقية، الذي لم يمض على ولادته عام واحد!

حل المجلس جاء بعد تدهور خطير في مستوى الخدمات بجميع أشكالها في المدينة الساحلية الأكبر، دون أن يكون مصحوبا –أي قرار الحل- بأي شيء يتحدث عن مساءلة أو محاسبة المقصرين، بل جاء مقتضبا للغاية اختصر بسطرين وقع عليهما بشار وأمر بتبليغ من يلزم لتنفيذهما.

وتعاني اللاذقية كبقة المدن السورية من ترد ظاهر في الخدمات العامة من طرق ونظافة كهرباء وماء وصرف صحي وخلافها، لاسيما بعد أن استنفذ بشار موارد سوريا في الحرب على السوريين، ورهن ما بقي لدى الروس والإيرانيين، في وقت تصاعدت وتيرة الفساد أكثر وأصبحت أشد انفلاتا من أي وقت، ليدفع السوري العادي فاتورة ذلك مزيدا من الفقر والذل والحرمان.

زمان الوصل
(58)    هل أعجبتك المقالة (56)

سليمان

2019-09-02

تعب الكلام.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي