أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"تايمز" تكشف أسباب غضب "الأسد" على آل "مخلوف"

رامي مخلوف - أرشيف

تناولت صحيفة "تايمز" البريطانية في تقرير لها الحديث الدائر عن حدوث تصدع داخلي في العلاقات بين العائلتين الحاكمتين لسوريا، مؤكدة وجود خلاف بين "بشار الأسد" وابن خاله "رامي مخلوف".

وشدد كاتب التقرير مراسل الصحيفة في الشرق الأوسط "ريتشارد سبنسر" أن التمزق قد حل داخل العلاقات بين عائلة الأسد الحاكمة لسوريا وابن خاله وأثرى أثرياء البلد "رامي مخلوف"، لافتا إلى أنه السبب الذي يقف وراء هذا هو "رفض الأخير المساعدة في دفع ديون الحرب.

التقرير الذي حمل عنوان "الأسد يحتجز ابن خاله الثري حتى يدفع ديون الحرب للرئيس بوتين"، أوضح أن "رامي مخلوف" رفض دفع تكاليف الحرب لبوتين ما دفع النظام للاستيلاء عليها بتهمة مكافحة الفساد.

ولفت الكاتب إلى أن تقارير تتحدث عن احتجاز "مخلوف" تحت الإقامة الجبرية مع اثنين من إخوانه ووالده، لكنه أشار إلى انه لا توجد أخبار تؤكد صحة ما جاء في هذه التقارير.

وأشار الكاتب إلى أن وفاة "أنيسة مخلوف" كانت بداية الصدع بين العائلتين، إضافة إلى أن عائلة "مخلوف" لم تنل رضى الروس لقربه من إيران.

وأفاد التقرير بأن سبب الخلاف الحقيقي هو أن "مخلوف" نقل جزءا كبيرا من ثروته خارج البلاد، إلى جانب خفض استثماراته المالية في الداخل السوري، مبينا أنه من غير المعلوم أنه أخرج من الأموال إلى الخارج.

زمان الوصل
(49)    هل أعجبتك المقالة (58)

يا سر العلي

2019-09-02

لا أعتقد أن السبب الحقيقي هو المال المال لم يتعب أحد بجنيه والمال والفساد لم يكن سببا لمحاسبة أحد في سورية حتى البعيدين عن عائلة الأسد فما بالك إذا كان من عظام الرقبة ....


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي