أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بين الرقة ودير الزور.. تجاهل "قسد" يحول خلافا إلى اشتباك بين قبيلتين

عدم تدخل ميليشيات " قسد" المسيطرة على المنطقة لوقف المواجهات ينذر بمواجه دامية - جيتي

ساد التوتر يوم الجمعة، بين أفراد من قبيلتي "البو شعبان" في الرقة و"البكارة" في دير الزور قرب الحدود الإدارية بين المحافظتين على خلفية مقتل شخص على الأقل وإصابة آخرين بخلاف حول مساحة من الأرض أول أمس.

وذكرت شبكة "فرات بوست" إن رجلا من أبناء قرية "قصيبة" غرب دير الزور قتل أول أمس على يد أبناء قرية "مطب البوراشد" المجاورة لها ضمن الحدود الإدارية لمحافظة الرقة، بسبب خلاف على أرض بحدود القريتين المتجاورتين.

وأشارت الشبكة المحلية إلى أن عدم تدخل ميليشيات " قسد" المسيطرة على المنطقة لوقف المواجهات ينذر بمواجه دامية بسبب أجواء التوتر والاحتقان.

وجاء في بيان منسوب لأبناء قبيلة "البكارة" في قرية "قصيبة" أن أشخاصا من عشيرة "البوراشد" المنتمين لـ"وحدات حماية الشعب" كبرى ميليشيات "قسد" قتلوا رجلا يدعى "محمد حسن الهلال" من عشيرة "البو صالح" خلال اشتراكهم إلى جانب أقربائهم في خلاف تطور لمواجهات مع على خلفية محاولتهم هدم بيت بناه القتيل على أطراف قرية "مطب البوراشد".

وأشار البيان إلى أن العناصر أطلقوا النار عشوائيا على أبناء قرية "قصيبة" المجاورة ما أدى إلى مقتل الهلال، ثم استقدموا جرافة تابعة لبلدية "الحوس" وجرّفواالمنزل وهدموه ثم أحرقوه.

أدى ذلك استفزاز أفراد قبيلة "البكارة" من العشائر الأخرى بدير الزور فوصلوا إلى قرية "قصيبة" ليشتبكوا مع أهالي قرية "مطب البو راشد" التابعة إداريا للرقة، بهدف (معاقبة) من "غدروا بجيرانهم واستعانوا بالغرباء (YPG) على أبناء جلدتهم"، وفق البيان.

ولم تصدر مواقف واضحة من شيوخ القبيلتين أو العشائر التابعة لهما أو المسؤولين المحليين في الميليشيات التي يدعمها التحالف الدولي للسيطرة على المنطقة العشائرية بحوض الفرات في الرقة ودير الزور.

 

زمان الوصل
(0)    هل أعجبتك المقالة (0)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي