أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

طيران النظام يقصف مناطق قرب نقطة المراقبة التركية بريف حماة

وتعتبر نقطة المراقبة التركية المطوقة في بلدة "مورك" بريف حماة الشمالي الأكبر بين 12 نقطة مماثلة تنشرها أنقرة في إدلب ومحيطها

أفادت وكالة "فرانس برس" بأن طائرات حربية شنت اليوم الأربعاء غارات قرب نقطة مراقبة تركية، وذلك غداة تأكيد أنقرة أنها ستتخذ كل الإجراءات اللازمة لحماية قواتها في المنطقة التي تنتشر فيها نقاط مراقبة تركية عدة بموجب اتفاقات مع روسيا.

وأشارت الوكالة إلى أن الغارات وقعت قرب نقطة مراقبة تركية أخرى في قرية "شير مغار" بريف حماة الشمالي الغربي المحاذي لإدلب، من دون أن تحدد ما إذا كانت الطائرات تابعة للنظام أو لروسيا.

وتقصف طائرات حربية تابعة لقوات الأسد أو الروس بشكل يومي مناطق عدة تمتد من ريف إدلب الجنوبي إلى بعض القرى في حماة الشمالي وصولاً إلى ريف اللاذقية الشمالي الشرقي وهي مناطق تخضع لسيطرة فصائل المعارضة.

وبدأت قوات النظام في الثامن من الشهر الحالي هجوماً تمكنت خلاله من السيطرة على مدينة "خان شيخون" الاستراتيجة في محافظة إدلب وبلدات عدة في شمال محافظة حماة.

وتعتبر نقطة المراقبة التركية المطوقة في بلدة "مورك" بريف حماة الشمالي الأكبر بين 12 نقطة مماثلة تنشرها أنقرة في إدلب ومحيطها.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء إثر لقاء مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين "الوضع تعقد في شكل كبير إلى درجة بات جنودنا حاليا في خطر. لا نريد أن يستمر ذلك. سنتخذ كل الخطوات الضرورية" لحمايتهم.

زمان الوصل
(13)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي