أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأردن يدفع بتعزيزات عسكرية إلى الرمثا بعد احتجاجات مسلحة

عناصر من الأمن الأردني قرب الحدود مع سوريا - رويترز

دفعت السلطات الأردنية بتعزيزات عسكرية إلى مدينة "الرمثا" الحدودية مع سوريا والتي شهدت خلال اليومين الماضيين احتجاجات وأعمال الشغب على خلفية قرارات جمركية أصدرتها الحكومة، إلى جانب ما سماه الأهالي تضييق على تجار المدينة الذين يوصفون بـ "البحارة"، وهم الذين يعتمدون على تبادل البضائع مع الجانب السوري.

وفي تطور للأحداث في الرمثا الأردنية وثق مقطع مسجل انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، مساء السبت، شخصا يطلق النار من رشاش تجاه قوات الدرك.

واستنكر غالبية المستخدمين لمواقع التواصل الاجتماعي المشهد، معتبرين أن التعدي على قوات الأمن تجاوز للخطوط الحمراء كافة، مطالبين بفرض هيبة الدولة.

إلى ذلك، دفعت قوات الدرك، ليل الأحد، بتعزيزات إلى مدينة الرمثا، شمالي الأردن.

واتخذ الدرك القرار بإرسال تعزيزات، بعد إطلاق ملثم لأعيرة نارية من سلاح أتوماتيكي، باتجاه إحدى آليات الدرك. وارتكزت التعزيزات الأمنية، قرب محيط متصرفية الرمثا.

زمان الوصل - رصد
(19)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي