أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

موسكو تنفي الاتهامات الاسرائيلية بالتسبب بتوتر عسكري مع سوريا

نفت روسيا الجمعة الاتهامات الاسرائيلية لموسكو بانها تسببت خلال الصيف بتوتر عسكري بين الدولة العبرية وسوريا ووصفت التصريحات الاسرائيلية بانها "هذيان".

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان "انه بالتأكيد (...) هذيان. والحيوية المرضية في تطور العلاقات الروسية الاسرائيلية لا تثير على ما يبدو اعجاب جهة ما داخل اسرائيل او خارجها".

واضافت ان "الحكومة الاسرائيلية تعرف جيدا انه في اتصالاتنا مع سوريا واسرائيل نتبع خطا للمساعدة على خفض التوتر في المنطقة ومنع نزاع جديد وتحريك عملية السلام".

وكان رئيس الدائرة السياسية في وزارة الدفاع الاسرائيلية عاموس جلعاد صرح لاذاعة الجيش الاسرائيلي ان "الروس تصرفوا في فترة معينة بشكل جعل السوريين يعتقدون ان اسرائيل ستشن حربا على بلدهم".

واضاف جنرال الاحتياط ان "الروس كفوا عن التحريض بعد توضيحات نقلت اليهم وتفيد ان سوريا لا تعتزم مهاجمة اسرائيل واسرائيل لا تعتزم المبادرة بشن حرب ضد سوريا مما سمح بتهدئة".

من جهتها عنونت صحيفة "معاريف" الخميس ان روسيا "حرضت على نزاع بين اسرائيل وسوريا".

وقالت الصحيفة ان "المسؤولين الاسرائيليين يرون ان روسيا قدمت طوال الصيف معلومات خاطئة الى الرئيس السوري بشار الاسد حول نوايا نسبتها الى اسرائيل بمهاجمة سوريا".

وعلى اساس هذه المعلومات استعد السوريون لنزاع مما دفع الجيش الاسرائيلي الى رفع مستوى التأهب.

وتابعت "معاريف" انه "بهذه الطريقة كادت تندلع حرب كان يمكن ان تمتد الى كل الشرق الاوسط".

موسكو (ا ف ب)
(73)    هل أعجبتك المقالة (67)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي