أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

يوم دام حافل بالقصف الجوي والصاروخي على الشمال السوري المحرر

من القصف على بلدة "بينين" - جيتي

صبت قوات روسيا والأسد الثلاثاء، جام حقدها على المدنيين السوريين في الشمال السوري المحرر، مستهدفة عشرات المدن والبلدات عبر طائراتها وصواريخها وقذائف المدفعية الثقيلة، في حين تتضارب الأنباء حول محاولات قوات الأسد التقدم صوب "خان شيخون".


ومنذ الصباح الباكر قصف الطيران الحربي والمروحي التابع لروسيا والأسد مدن وبلدات "معرة النعمان، وجسرالشغور، والغدفة، وبسيدا، والدير الغربي، والدير الشرقي، وتل ترعي، وتل جعفر، وبينين، والتح، وحيش، وكفرسجنة، وحزارين، والركايا، والتمانعة، ومعرة حرمة، والكفير، وتلمنس، وجرجناز، وتحتايا، وأرمنايا بريف إدلب، ما أوقع قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.


وأكد ناشطون بأن قوات روسيا والأسد استخدمت قنابل عنقودية وحارقة وارتجاجية وصواريخ حارقة وشديدة الانفجار، ما يعكس حقدها للشعب السوري وسعيها لإبادة المدنيين العزل.


من جهة أخرى، قصفت قوات الأسد بالصواريخ مدينة "كفرحمرة" بريف حلب الشمالي، ما أدى لمقتل طفل وإلحاق أضرار مادية بالمنازل.

زمان الوصل
(4)    هل أعجبتك المقالة (3)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي