أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

خطف أردني في السويداء والخاطفون يطالبون عائلته بالفدية

أرشيف

تتكرر حوادث الخطف في السويداء جنوب سوريا، بحيث لم تعد تمارس ضد أبناء المحافظة فحسب بل تعدتها لتشمل أبناء المحافظات السورية والدول المجاورة كما جرى مع مواطنين أردنيين.


وذكرت صفحة "السويداء 24" أن مواطنا أردنيا فقد في المحافظة قبل أيام، وسط ظروف غامضة، بعد قدومه لزيارة أحد أصدقائه، ليرد اتصال لذويه يطلب المال، مقابل الإفراج عنه.


ونقلت الصفحة عن أحد أقارب المفقود "عمر محمد عايد الزعبي"، أنه اختفى ثاني أيام عيد الأضحى في شهر آب/أغسطس الحالي، عندما قدم من الأردن إلى محافظة السويداء، في زيارة لأحد زملائه، حسب ما أبلغ عائلته، وقد ورد اتصال من شخص مجهول لعائلته يطلب فدية، مقابل إخلاء سبيله.


وأوضح أن عائلة "عمر - 41 عاما" الذي ينحدر من مدينة الرمثا أبلغت السلطات الأردنية، التي وعدتهم بدورها أنها ستعمل على إطلاق سراحه بالتنسيق مع سلطات نظام الأسد، مناشداً أبناء محافظة السويداء، السعي لكشف مصيره ولإفراج عنه.

زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي