أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إسرائيل تستعد لعملية واسعة في قطاع غزة

على حدود غزة - جيتي

قال وزير إسرائيلي، إن تل أبيب تستعد لتنفيذ عملية عسكرية واسعة النطاق في قطاع غزة، فيما أعلنت حركة (حماس) الفلسطينية "النفير العام" يوم الجمعة القادم، في الوقت الذي تتعرض فيه مدينة القدس لأشرس حملة صهيونية تستهدف تهويدها وطمس هويتها.

وقال وزير الطاقة الاسرائيلي، يوفال شتاينتس في حديث للإذاعة الإسرائيلية "تقوم إسرائيل بالاستعدادات لاحتمال القيام بعملية عسكرية موسعة في القطاع في حال لم يكن هناك أي خيار اخر".

وأشار في هذا الصدد الى ان "طريقة تعامل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مع ما يحدث على حدود قطاع غزة حازمة ولكنها مسؤولة ومدروسة".

ورفض شتاينتس الإنتقادات التي وجهت الى نتنياهو على خلفية تعامله مع الأحداث في قطاع غزة خلال الأسابيع الماضية.

تصريحات الوزير "ستاينتس" جاءت في وقت أعلنت فيه حركة حماس الفلسطينية "النفير العام" يوم الجمعة القادم، في الوقت الذي تتعرض فيه "مدينة القدس لأشرس حملة صهيونية تستهدف تهويدها وطمس هويتها، وفي الذكرى الخمسين لإحراق المسجد الأقصى المبارك، والتي تأتي مع تصاعد عمليات اقتحامه وتدنيسه"، على حد وصفها في بيان صحفي.

وقالت الحركة إنها "تعلن النفير العام في جمعة لبيك يا أقصى في جميع صفوفها وأجهزتها وأبنائها وأنصارها ومؤسساتها وأطرها القيادية للذود عن القدس والمسجد الأقصى المبارك، والوقوف في وجه كل المخططات الصهيوأمريكية، ومساندةً للمرابطين والمرابطات وأهلنا في القدس".

كما دعت الحركة "أبناء شعبنا الفلسطيني كافة، للنفير في غزة والضفة والقدس والداخل الفلسطيني المحتل، وأماكن تواجده كافة؛ للتعبير عن غضبهم والمشاركة الواسعة في مسيرات العودة، والفعاليات الجماهيرية والشعبية، وذلك يوم الجمعة المقبل تلبية لنداء الدين والوطن والواجب، ليعلم القاصي والداني أن للأقصى شعبا يفديه، وأمة تحميه".

زمان الوصل - رصد
(5)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي