أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قوات الأسد تعيد اعتقال مراسل حربي أعلن تركه للإعلام

سلامة

اعتقلت قوات الأسد يوم الجمعة الإعلامي "رئيف سلامة"، الذي عمل طيلة سنوات الثورة مراسلا حربيا مرافقا لقوات الأسد.


وأكدت صفحات موالية للنظام على مواقع التواصل الاجتماعي اعتقال الإعلامي "سلامة" دون أن تحدد سبب الاعتقال، مشيرة إلى أن حادثة الاعتقال هي الثانية خلال أشهر قليلة.


وقام "سلامة" بتغطية معارك قوات الأسد في العديد من المدن والبلدات السورية كان أخرها في مدينتي حماة وإدلب، قبل أن يعلن تركه للعمل الإعلامي مؤخرا.


ورجحت مصادر أن السبب الرئيسي لاعتقال الإعلامي "سلامة" هو إعلانه ترك العمل كمراسل حربي، لافتة إلى أن النظام لا يرحم حتى مواليه الذين طبلوا وشبحوا وشاركوا في قتل الشعب السوري دفاعا عن كرسي بشار الأسد.


وكان سبب اعتقال "سلامة" الأول هو اتهامه بإدارة صفحة على "فيسبوك" انتقدت وزير الصحة في حكومة الأسد، رغم أنه أثبت حضورا كبيرا من خلال تغطياته الإعلامية التي لم تخل من التشبيح لصالح قناة "العالم سوريا"، والقيادة القطرية، وفرع الحزب في حمص.

زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي