أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وزير الداخلية الألماني يشهر سيف الترحيل بوجه أي سوري لاجئ يزور بلاده

زيهوفر

في أحدث وأوضح تصريح من نوعه، لوح وزير الداخلية الألماني "هورست زيهوفر" بسحب اللجوء من أي سوري زار سوريا بعد منحه قرار الحماية، معتبرا أن من يفعل ذلك إنما يكذّب مزاعم تعرضه للاضطهاد، التي نال على أساسها حق الحماية.

كلام الوزير الألماني جاء خلال تصريح تناقلته وسائل إعلام ألمانية صباح اليوم الأحد، حيث قال: "أي لاجئ سوري يذهب بانتظام إلى سوريا في عطلة، لا يمكن أن يدعي بجدية أنه تعرض للاضطهاد، وعلينا حرمان مثل هذا الشخص من وضعه كلاجئ".

وأشار "هورست" أنه إذا كان المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين على علم بسفر طالب اللجوء إلى البلد الأصلي، فستدرس السلطات على الفور إلغاء وضعه كلاجئ.

وأضاف الوزير أن سلطات بلاده تراقب الوضع في سوريا باستمرار، معقبا: "سنعيدهم (هؤلاء الذين تم سحب لجوئهم) إلى بلادهم إذا سمح الوضع بذلك".

وتقول آخر التقديرات الخاصة باللاجئين السوريين في ألمانيا إن عددهم بات يناهز 800 ألف شخص.

زمان الوصل
(4)    هل أعجبتك المقالة (4)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي