أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تحقق حلمه.. تركيب يد اصطناعية للطفل السوري "محمد"

جرى تأمين اليد الاصطناعية لمحمد بواسطة مركز أنشئ بالتعاون بين هيئة الإغاثة التركية (İHH)، ومؤسسة بيت الزكاة الكويتية

ساهمت السلطات التركية في تركيب يد اصطناعية للطفل السوري "محمد بيكو" (10 أعوام) الذي يقيم في ولاية شانلي أورفة، وذلك بعد تقرير نشرته وكالة الأناضول.

وبفضل مبادرة لمؤسسة المساعدات الاجتماعية والتضامن التابع لقائمقامية "سوروتش" في شانلي أورفة، تحقق حلم الطفل محمد، وهو معدوم اليد اليسرى من الولادة.

قبل 4 أعوام، لجأ محمد مع أسرته من مدينة حلب السورية، إلى شانلي أورفة هربًا من الحرب المستمرة وكان يحلم بيد اصطناعية تخفف معاناته وتسهل حياته اليومية.

وجرى تأمين اليد الاصطناعية لمحمد بواسطة مركز أنشئ بالتعاون بين هيئة الإغاثة التركية (İHH)، ومؤسسة بيت الزكاة الكويتية، وجمعية الأطباء الدوليين (AID).

في حديث للأناضول، عبّر مدير مؤسسة المساعدات الاجتماعية والتضامن في سوروتش "محمد كوتش"، عن سعادته حيال حصول الطفل محمد على اليد الاصطناعية.

وقال كوتش إنهم علموا بوضع الطفل محمد من خلال تقرير نشرته وكالة الأناضول قبل فترة، وقرروا بعد ذلك تقديم المساعدة له، معربًا عن شكره لجميع المساهمين.

بدوره قال الطفل محمد إنه سعيد جدًا لأنه أصبح قادرًا على استخدام يده اليسرى أيضًا، حيث سيتمكن بعد اليوم من قضاء احتياجاته بنفسه واللعب مع زملائه بسهولة.

من جهتها قالت جدة محمد "حميدة بيكو"، إنها لم تكن تستطيع قضاء احتياجات حفيدها لوحدها، وأنها تشكر جميع الأطراف التي ساعدتهم في تلبية اليد الاصطناعية.

الاناضول
(4)    هل أعجبتك المقالة (4)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي