أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

منتخب الأسد يخرج من بطولة غربي آسيا بهزيمة أمام فلسطين

تعادل في اثنتين وخسر في اثنتين

تلقى منتخب الأسد أو كما يسميه السوريون "منتخب البراميل" هزيمة ساحقة في بطولة "غربي أسيا"، يوم الأحد، بعد خسارته أمام فلسطين.

ولعب منتخب الأسد أربع مباريات في البطولة المقامة في العراق تعادل في اثنتين مع "اليمن، والعراق" وخسر في اثنتين أمام "فلسطين (4-3)، ولبنان (2-1)".

وأكد موالون في منشورات على صفحات التواصل الاجتماعي بأن هذا الفريق "خيب" آمالهم منذ أن بدأ بانهياره في بطولة "أمم آسيا" التي أقيمت في الإمارات مطلع العام والتي ودع فيها البطولة من الدور الأول.

وذكروا بالخسارات المتوالية في بطولة الهند والخماسية الثقيلة أمام إيران والترنح في المباريات الودية، مطالبين بالبحث عن أعضاء جدد يرفدون الفريق.

وذهب آخرون لاتهام مدرب الفريق "فجر ابراهيم" بالفساد الخيانة، بسبب خططه الفاشلة وعدم قدرته على توزيع اللاعبين بشكل جيد يتوافق مع كل مباراة.

ومنذ أن قابل منتخب البراميل بشار الأسد وهو يتلقى الهزيمة تلو الهزيمة، وحيث فشل لاعبوه في إهداء سيدهم أي فوز خصوصا بعد إعلانهم أنهم سيهدون بشار الفور في بطولة أمم أسيا.

زمان الوصل
(17)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي