أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

روسيا تعترف بمقتل 23 عنصرا من قوات النظام يومي السبت والأحد

عناصر النظام في ريف حماة - جيتي

اعترف المركز الروسي لـ"المصالحة" بمقتل 23 عنصرا من قوات نظام الأسد وإصابة 7 خلال هجوم لفصائل المعارضة ‏خلال يومي السبت والأحد‎.‎

وقال المركز التابع لوزارة الدفاع الروسية ومقره قاعدة "حميميم" الجوية بريف اللاذقية، "إن المجموعات المسلحة ‏المتمركزة في منطقة خفض التصعيد بمحافظة إدلب، لا تتوقف عن محاولاتها لتوسيع رقعة سيطرتها في هذه المنطقة"، مشيرا ‏إلى تصدي قوات النظام لهجوم المعارضة".‏

الإعلان الروسي لم يشر إلى ما ترتكبه قوات النظام في الشمال المحرر، حيث لم يستفق الأهالي صباح أمس الأحد على وقع ‏تكبيرات عيد الأضحى المبارك، بل على صوت القصف العنيف والمحاولات المتكررة من قبل قوات الأسد والميليشيات ‏الطائفية لاقتحام بلدات في ريفي حماة وإدلب.‏

واستهدفت الطائرات والصواريخ التابعة للنظام وروسيا مدن وبلدات "حاس، وحزارين، وخان شيخون، وكفرنبل، وحيش، ‏وترملا، والشيخ مصطفى، والركايا، والتمانعة، وكفرعين، وأم زيتونة، ومدايا، وتحتايا، ومعرزيتا، والنقير، وسكيك، وتل ‏عاس"، ما أدى لسقوط مدنين اثنين وعشرات الجرحى.‏

وسيطرت قوات الأسد بعد حملة قصف همجية على بلدة "الهبيط" بريف إدلب الجنوبي، ووصف ناشطون حال المدينة بسبب ‏القصف بأنها تحولت لركام وأثر بعد عين.‏

وتعرضت مدن وبلدات حماة لقصف جوي ومدفعي عنيف أيضا أوقع مزيدا من الجرحى، حيث طال "اللطامنة، وكفرزيتا، ‏ومورك، ولطمين".‏

زمان الوصل
(44)    هل أعجبتك المقالة (45)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي