أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تركيا.. آخر ضحايا رصاص الجندرمة شابة من دير الزور قضت صباح اليوم

أثناء محاولتها العبور إلى تركيا - جيتي

فيما الطريق من تركيا إلى سوريا سالك بسهولة وتمر فيه آلافا مؤلفة، تحت عناوين مختلفة، ترحيل.. عودة أو إعادة "طوعية"، يبقى الطريق من سوريا إلى تركيا مقفلا، أضيق من خرم إيرة، ومحفوفا بالموت قتلا برصاص حرس الحدود (جندرمة)، وهو موت لم يتوقف منذ سنوات، وما زال مستمرا حتى اليوم.

ففي فجر اليوم الجمعة لقيت الشابة السورية "هديل أحمد الحسين الدخيل" حتفها برصاص الموت الذي كان ينتظرها وهي تحاول عبور الحدود إلى تركيا.

الشابة التي نعتها صفحات كثيرة من دير الزور، أكدت أنها (أي الضحية) من أبناء "البوعمر" بريف المحافظة، التي عانى أهلها خلال السنوات الماضية ويلات الحرب وتعاقب المتسلطين عليهم، بشكل لم تعانه محافظة أخرى.

زمان الوصل
(28)    هل أعجبتك المقالة (31)

Noors

2019-08-10

شو هالوحشية بالتعامل مع لاجئيين ...يوم يلي بدن يفتحو الحدود ويدخل ما هب ودب من2011 ممكن بس ناس امنين عببحثو عن الامان هؤلاء الناس ممنوع دخولهم ويتم قنصهم.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي