أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"آبل" تعتزم توفير هواتف "iPhone" مُقرصنة للباحثين الأمنيين

أرشيف

ستقوم شركة "آبل" بتزويد الباحثين الأمنيين بهواتف "iPhone" مماثلة لتلك التي تباع في السوق السوداء، ومن المفترض أن تجعل هذه الأجهزة الخاضعة للجيلبريك من السهل على المطورين اكتشاف الثغرات الأمنية في نظام "iOS" وإبلاغ شركة "آبل" عنها قبل أن يتمكن القراصنة من الحصول على فرصة إساءة استخدامها.


وكشف تقرير منذ بضعة أشهر عن وجود سوق سوداء مزدهرة لمطوري "iPhone" يمكن استخدامها للبحث عن ثغرات "iOS" غير المكتشفة.


بينما تكلف كل ثغرة أمنية آلاف الدولارات، فإن الاستثمار قد يكون يستحق كل هذا العناء للقراصنة الذين يتطلعون إلى بيع الثغرات الأمنية التي يكتشفونها في هواتف "iPhone" لمن يقدم أعلى سعر.


تستعجل شركة آبل في تصحيح الثغرات الأمنية الجديدة، ولكن الشركة تريد تسريع هذه العملية أكثر. للقيام بذلك، القراصنة الموثوق بهم والذين يعتبرون جزءًا من برنامج "Apple Bounty Program" هم الوحيدون الذين سيكونون مؤهلين للحصول على هذه الأجهزة الخاضعة للجيلبريك.


هذا يعني أن شركة "آبل" ستكون قادرة على التحكم في من يمكنه الوصول إلى هذه الأجهزة وتجنب تسربها إلى السوق السوداء.


ووفقا لمجلة "Forbes"، فيبدو أن هذه الأجهزة ستمتاز بنفس قوة أجهزة "آبل" نفسها، ولكنها ستكون عبارة عن طرازات خفيفة بدون إمكانية الوصول إلى نظام التشغيل الأساسي المشفر لـ "iPhone".


ومن غير الواضح ما هو طراز "iPhone" بالضبط الذي ستوفره شركة "آبل" لهؤلاء الباحثين الموثوق بهم.


وبالإضافة إلى ذلك، تريد شركة "آبل" فتح برنامج مكافآت آخر لنظام "MacOS" سيوفر أيضًا حوافز مالية للباحثين الذين يكتشفون ثغرات أمنية في حواسيب "Mac".

زمان الوصل - رصد
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي