أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قوات الأسد تعتقل 20 شابا في "دوما"

دوما - أرشيف

لا يكف نظام الأسد عن المضي بسياساته القائمة على حب الانتقام من أهالي المناطق الثائرة، فمدينة "دوما" في الغوطة الشرقية ترزح تحت سياط الحقد الممزوج بالطائفية المقيتة، حسب ما ينقل بعض الأهالي.

وأفادت شبكة "صوت العاصمة" بأن دوريات تابعة لمركز شرطة مدينة "دوما" في الغوطة الشرقية، داهمت يوم الاثنين عدة أحياء سكنية داخل المدينة، بحثاً عن مطلوبين لأداء الخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياطية.

وأضافت أن أربع دوريات تابعة لمخفر الشرطة انتشرت في الأحياء السكنية في المدينة، وتمركزت قرب جسر "مسرابا" وجسر "العب" وسوق الهال ومسجد "التوحيد"، وفرضت حالة تشديد أمني وتدقيق على المارّة.

وأكدت الشبكة أن قوات الأسد اعتقلت أكثر من 20 شاباً من أبناء المدينة، معظمهم بالقرب من جامع "التوحيد"، واقتادتهم إلى مركز الشرطة المدنية، لحين تسليمهم للشرطة العسكرية.

وأشارت إلى أن عشرات الشبان من أبناء البلدة قصدوا مزارع "العب" و"الشيفونية" هرباً من خطر الاعتقال، بالتزامن مع الحملة الأمنية، واقتيادهم إلى الخدمة العسكرية.

زمان الوصل

Ali

2019-08-08

اللي بيتبع علوش بيوصل عالموت بكير.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي