أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

رغم قرار انسحابها.. واشنطن تسعى لزيادة أعداد "القوات المشتركة" في سوريا

أرشيف

كشف تقرير أمريكي لوزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) سعي الإدارة الأمريكية إلى زيادة عدد "القوات المشتركة" التي تتعاون معها في سوريا من 100 ألف إلى 110 آلاف.

وأوضح تقرير صادر عن مكتب المفتش العام في وزارة الدفاع "بنتاغون" ضرورة استمرار الاستعدادات المتعلقة بفترة ما بعد الحرب على تنظيم "الدولة"، مؤكدا أن هذا التنظيم يواصل تهديده عقب الهزيمة التي مني بها فعليا.

وقال التقرير: "مع خسارة التنظيم فعليا في سوريا وتحول التركيز إلى منعه من العودة مجددا، فإن تشكيل القوات المشتركة أصبح يتغير أيضا".

وأضاف: "خطة قوة المهام المشتركة - عملية العزم الصلب (قوة مهام مشتركة أُنشئت من قبل التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة)، تهدف لمساعدة جميع القوات المشتركة في سوريا في الزيادة بنسبة 10 % وإنشاء قوى جديدة بين جميع المكونات".

ولفت التقرير أن "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) ستشكل القسم الكبير من قوة قوامها 30 ألفا، وقوات محلية قوامها 45 ألفا وقوات الأمن الداخلي بـ 35 ألفا (من أصل 110 آلاف قوات مشتركة).

 

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي