أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

رغم امتلاكه "كملك"..تركيا ترحّل سوريّا والجندرما تقتله لدى محاولته العودة إلى عائلته

الضحية يمين الصورة - والدته ووالده وزوجته وأطفاله جميعهم باسطنبول

قضى لاجئ سوري برصاص الجندرما التركية بعد محاولته اجتياز الحدود السورية التركية اليوم الإثنين.

وأفاد ناشطون بأن الشاب "هشام مصطفى" من منطقة "السفيرة" بريف حلب تم ترحيله من اسطنبول إلى سوريا منذ 25 يوماً رغم أنه يملك كملك الولاية نفسها، تاركاً خلفه أسرة تتكون من ثلاثة أطفال مع أمهم.

وأضاف المصدر أن الشاب حاول الرجوع إلى تركيا أكثر من مرة لأن عائلته ليس لها معيل غيره، وأثناء محاولته الأخيرة للعبور إلى تركيا من إدلب باغتته رصاصة من الجندرما فأردته قتيلاً.

وبلغ عدد المرحّلين من تركيا عبر معبر "باب الهوى" فقط -حسب إحصائيات المعبر- في شهر تموز يوليو الماضي 6160 لاجئا سورياً في حين كان عدد المرحلين في الشهر الذي قبله حزيران يونيو 4370 وفي شهر أيار مايو 3316.

زمان الوصل

Ahmad

2019-08-06

رحمه الله والهم أهله الصبر والسلوان هل بالامكان تزويدنا بوسيلة تواصل مع أهله.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي