أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

فصيل مسلح يهاجم بالقذائف والقنابل محطة وقود في السويداء

أرشيف

أصيب 3 أشخاص بجروح متفاوتة إثر وقوع خلاف على محطة وقود شمال مدينة السويداء، تطور لإطلاق نار ورمي قنابل وقذائف، ما شكل خطراً على حياة عشرات المواطنين في المنطقة، وفق ما ذكرت صفحة "السويداء 24". وقالت الصفحة إن أفرادا مسلحين من فصيل "عتيل الكرامة"، اختلفوا مساء السبت مع بعض القائمين على محطة وقود "العامر" في البلدة، بعد أن حاولوا كعادتهم تعبئة الوقود في سياراتهم بالقوة.

وأضافت أن رواية أحد أهالي "عتيل" تقول إن الخلاف تطور لإطلاق نار من الطرفين، ثم قام عناصر الفصيل برمي قنابل يدوية على المحطة، ما أدى لوقوع حريق، أُخمد قبل وصوله إلى خزانات الوقود.

وذكر فوج إطفاء السويداء أن المسلحين، أطلقوا قذيفة "أر بي جي"، كادت تصيب إحدى سيارات الإطفاء خلال الحادثة.

ونقلت الصفحة عن مصدر طبي قوله إن مستشفى السويداء "الوطني" استقبل 3 مصابين من الحادثة برصاص وشظايا، كانت إصابة الأول بفروة الرأس والثاني بالصدر، والثالث بالكتف، مشيرة إلى أنه جرى تقديم الإسعافات اللازمة لهم، وجميعهم بوضع صحي مستقر.

ووفق مصادر الصفحة فإن بعض أفراد الفصيل المذكور افتعلوا سابقاً الكثير من الخلافات على محطات الوقود وفي أماكن عامة أخرى، من خلال التعامل بمبدأ "التشبيح"، مستغلين عدم وجود أي ضوابط تردعهم عن التصرفات المسيئة.

ولفتت إلى أن "الفصيل كان قد أصدر بياناً أعلن فيه انسحابه من تجمع فصائل ما يعرف بالشريان الواحد، في ظل تصرفات متناقضة لأفراده، فتارة يسلمون مطلوبين جنائيين لأجهزة المخابرات، كما حصل في المدينة الصناعية الشهر الماضي، وتارة أخرى يخطفون عناصر من المخابرات لمقايضتهم على موقوفين".

زمان الوصل
(36)    هل أعجبتك المقالة (37)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي