أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تقرير.. 13 معتقلا و 4 قتلى تحت التعذيب في درعا خلال تموز

درعا - جيتي

وثق "مكتب توثيق الشهداء" في درعا ما لا يقل عن 13 حالة اعتقال واختطاف جديدة في المحافظة، كما وثقت مقتل 4 معتقلين تحت التعذيب خلال شهر تموز/يوليو الماضي.

وقال المكتب في تقرير له إن 4 مدنيين من أبناء محافظة درعا قضوا تحت التعذيب خلال الشهر الماضي، اثنان منهم اعتقلا بعد اتفاقية “التسوية”.
وأضاف أن قوات النظام أبلغت عائلات معتقلين بوفاة ابنيهما، عبر ورقة في دائرة السجل المدني أظهرت تحويل قيدهما إلى حالة الوفاة، دون الكشف عن الكيفية التي توفيا فيها أو تسليمهم للجثامين أو تحديد مكان دفنها، كما أبلغت مخافر الشرطة التابعة للنظام العائلتين الأخيرتين من خلال مذكرة إبلاغ.

في سياق متصل اعتقل نظام الأسد 13 مدنيا الشهر الماضي، وأكد المكتب أن هذه الإحصائية لا تتضمن من تم اعتقالهم بهدف سوقهم للخدمتين الإلزامية والاحتياطية في صفوف قوات الأسد، مشددا على أن 9 من المعتقلين في السجون التابعة لشعبة المخابرات العسكرية، واثنان في سجون إدارة المخابرات الجوية، واثنان لم يتم تحديد الجهة المسؤولة عن اعتقالهم.

وأوضح التقرير أن من بين المعتقلين 3 نساء، لافتا لارتفاع عدد المعتقلين من مقاتلي فصائل المعارضة ممن التحق في صفوف قوات النظام في وقت لاحق.

وأشار المكتب أن من بين المعتقلين 3 عناصر سابقين كانوا تابعين لفصائل المعارضة و 2 من القادة السابقين، منوها لارتفاع أعداد المعتقلين خارج محافظة درعا مسجلا اعتقال 8 أشخاص في المحافظات الأخرى، بينهم 3 داخل مدينة حمص.

وبيّن المكتب أن الأعداد الحقيقية للمعتقلين خلال شهر تموز/يوليو هي أعلى مما تم توثيقه، حيث واجه المكتب رفض وتحفظ العديد من عائلات المعتقلين عن توثيق ببيانات ذويهم نتيجة مخاوفهم من الوضع الأمني الجديد داخل محافظة درعا.

زمان الوصل
(40)    هل أعجبتك المقالة (44)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي