أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عبوة ناسفة تستهدف تاجرا فلسطينيا دعم الأسد بالغالي والنفيس

العبوة استهدفت صاحب سيارات "الهمر" التاجر الفلسطيني "أيهم عساف"

استهدفت عبوة ناسفة ليل الجمعة، أحد أهم مواقع التشبيح على أوتوستراد المزة بدمشق، وهو المكان الذي اعتاد فيه السوريون على رؤية 3 سيارات فاخرة من نوع "همر" الأمريكية تحمل صور بشار الأسد وأخيه "ماهر" وزعيم ميليشيا حزب الله "حسن نصر الله".

ويقع مكان موقف السيارات قرب السفارة الإيرانية، وهي السيارات ذاتها التي كانت تشارك في مسيرات التأييد لنظام الأسد على مدار الأعوام الماضية.

وسمع سكان مدينة دمشق عند الساعة 10:5 من ليلة الجمعة، انفجارا ضخما تبين أنه ناتج عن انفجار عبوة ناسفة بالقرب من السفارة الإيرانية على أوتوستراد المزة.

وأفادت مصادر خاصة لـ"زمان الوصل" أن العبوة استهدفت صاحب سيارات "الهمر" التاجر الفلسطيني "أيهم عساف"، المعروف بأنه من أعتى شبيحة الأسد الذين دعموه بالمال طيلة الأعوام التسعة الماضية.

وتبين من المعلومات الواردة من دمشق بأن "عساف" نجا بحياته، واقتصرت الأضرار على الماديات فقط.

ويعرف عن "عساف" قربه من نظام الأسد وميليشيا حزب الله التي أغدق عليها بالأموال والمساعدات، كما يعتبر من أبرز التجار الذين مولوا الحملة العسكرية على الشعب السوري.

وأوضح المصدر بأن السيارات الثلاث كانت تجوب شوارع دمشق وتشارك في جميع المسيرات واحتفالات النظام، لكن صاحب السيارات قرر قبل فترة قصيرة إزالة صور بشار وأعلام النظام لتعود سياراته إلى طبيعتها سابقا.

ورجح المصدر بأن خطوة إزالة الصور قد تكون سببا لقرار إنهاء حياة الرجل، رغم أنه قدم أموالا طائلة فداء لكرسي بشار الأسد.

زمان الوصل
(105)    هل أعجبتك المقالة (115)

عصوف العصاف

2019-08-04

يلي بدو يشيل الصور بدو يدفن هذه مهمة رجال ف ٤ في دمسق.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي