أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"مذبحة" حيوانات على يد مراهقين فرنسيين

أرشيف

كشفت صحيفة lunion الفرنسية أمس أن شرطة إقليم (Aube) شرق البلاد، أحالت أربعة مراهقين أعمارهم بين 16-17 عاما، إلى محكمة الأحداث في قضية "مذبحة الحيوانات"، في مزرعة سور سين التعليمية (la ferme pédagogique de Méry-sur-Seine)، على بعد 30 كيلومترا من مدينة "تروا".


وفوجئ الموظف المسؤول في مزرعة سور سين (sur-Seine) التعليمية، مطلع الأسبوع بمذبحة حقيقية راح ضحيتها ثلاثة أرباع حيوانات

المزرعة، في ظل حالة فوضى عارمة وريش متناثر في المكان، وبطة محشورة في زاوية قن، وأرنب مدمى، وخروف مفتوح الرأس.
الشرطة فتحت تحقيقاً في الحادث الذي قضى فيه 16 حيواناً، بعضها قتل بوحشية واضحة، فيما تعرض عدد آخر لتعذيب أسفر عن جروح خطيرة، وعثرت الشرطة في المكان على زوجين من الأحذية، وعلب بيرة فارغة وآثار أخرى.


يوم الثلاثاء ألقي القبض على أحد المراهقين، بدلالة حذائه، وقادت المحادثات الهاتفية المحققين الى شركائه، المسؤولين عن الفعلة الشنيعة، وفي وقت لاحق ألقت الشرطة القبض على ثلاثة مراهقين آخرين، اعترفوا بقضاء "أمسية" في المزرعة، وتحت تأثير الكحول والمخدرات، هاجموا الحيوانات بدافع التسلية، ونكلوا بها ركلاً وضرباً، وألقوا عليها الحجارة، وقذفوها بالعلب والزجاجات الفارغة، إضافة لضرب بعضها بمجرفة معدنية.

أ.ب
(9)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي