أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

سوريون يردون على بيان الإئتلاف بخصوص ترحيلهم من تركيا .. صمتكم أشرف

أرشيف

عبر السوريون في تركيا وبعض الناشطين عن غضبهم من بيان الإئتلاف الصادر اليوم حول ما اسماه (حول الادعاءات المتداولة في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي بخصوص السوريين الخاضعين للحماية المؤقتة في تركيا).


وجاء بيان الإئتلاف لينفي كل ما تم بثه عن الإجراءات التعسفية التي مارستها الشرطة التركية في اسطنبول بحق السوريين من مداهمات واعتقالات، وترحيل قسري لبعض من يحملون كميلك اسطنبول رغم الادعاءات التركية بأنها تستهدف المخالفين.


وقال البيان: (إن ملايين السوريين الذين يعيشون في تركيا ممتنون لها على حسن استضافتها لهم. والمعلومات التي حصلنا عليها من السلطات المختصة فيما يتعلق بالتطورات الأخيرة تفيد بأن الادعاءات التي تناقلتها وسائل الإعلام الدولية ومواقع التواصل الاجتماعي لا تعكس الحقيقة).


وهذا يعني أن مصدر معلومات الائتلاف الذي يمثل السوريين هو الجانب التركي، وأن ما يناقلته وسائل إعلام المعارضة وما رصده الناشطون لا يعدو كونه افترائات وادعاءات، وهذا ما استدعى ردوداً غاضبة طالبت الإئتلاف بحذف تمثيله للسوريين في تعريفه لنفسه ( إئتلاف قوى المعارضة السورية)، وأنه لو ثبتوا على موقفهم الصامت كان ذلك أشرف لهم ..وعلق أحدهم: (كتير كتير عيب..طيب خلص خليكم ساكتين متل العادة مو أشرفلكن؟ ومن بعد إذنكم شيلو كلمة "السوريّة" من اسم الائتلاف).


وتابع البيان بعد استعراض إحصائيات رسمية تركيا عن تعداد السوريين الخاضعين للحماية المؤقتة، وتوصيف وجودهم بالآمن والمستقر: (ليس هناك حملة تستهدف السوريين في تركيا بغرض ترحيلهم، وهذا ما أكده لنا المسؤولون الأتراك)..وهذا ما عقب عليه أحد الناشطين: (طلع مافي ترحيل.... مجسمات بقطر)...وهو تذكير بما كان يقوله النظام عن مظاهرات السوريين في ساحاتهم العامة.


وأضاف بيان الإئتلاف في تبرير للإجراءات الأخيرة التي اتخذتها تركيا بحق اللاجئين السوريين: (إن الإجراءات التي تم المباشرة باتخاذها كانت في إطار استراتيجية الهجرة التي تتبعها الحكومة التركية بغية الحفاظ على النظام العام، بما فيها عملية متابعة وملاحقة المهاجرين غير الشرعيين وغير المسجلين والسوريين المسجلين في ولايات أخرى، ولكنهم يقطنون حالياً في إسطنبول).


ويركز البيان على معلومات السلطات التركية كمرجع له في كل الأحداث الأخيرة دون الالتفات إلى صيحات السوريين المتضررين وهم بعشرات الألوف ودون أن يتم تحميل الجانب التركي أي مسؤولية في هذه الفوضى التي سببتها العشوائية في توزيعهم على الولايات.


وكانت ردود الفعل عنيفة على صفحة الائتلاف على "فيسبوك" مما لا يمكن ذكره إذ تعدى بعضها الشتائم.


أما حول ما جاء في بيان الإئتلاف عن تأكيد المسؤولين الأتراك: (أن الحكومة التركية لا تعتزم إطلاقاً ترحيل السوريين الذين هربوا من الحرب ولجأوا إلى تركيا) فعلق أحدهم: (بالله عنجد والناس يلي ربطوها وزتوها بالباصات شو هي ولا صحيح نسيت نحنا منحب التمثيل وشغلات الاكشن ،ياحيف بس).


أما أكثر الكلمات استفزازاً لمشاعر السوريين في البيان هي (ادعاءات) التي أثارتهم كونها تكذّب آلامهم وما حصل معهم خلال الأيام الفائتة من إذلال وانتهاك لحرمة بيوتهم ومحالهم.، فعلق أحدهم: (حول الإدعاءات!! بدها شوية خجل، اطلعوا من مكاتبكم ومنازلكم والفنادق وانزلوا لشارع وشوف الشعب بأي توتر وقلق عايش، شوفو كم ألف تم ترحيلهم لشمال سوريا، شخصيا عملت مقابلات مع لاجئين تم ترحيلهم وفي منون لغاية الآن محتجزين.. شرش الحيا طق عندكم).


وشبه البعض بيان الائتلاف وطريقة في الكذب والتملق للأتراك بالنظام الذي يتملق محتلي الوطن من أجل البقاء على كرسي السلطة: (لك انتوا متل الاسد مابتختلفوا كتير تافهين وكذابين كيف هيك بتقدروا تعملوا)...واتهمهم آخرون بالارتزاق: (يا الهي ما اتفهكم, شيء لا يصدق للصراحة. بأي كوكب عايشين يا مرتزقة؟ يا ربي شو هالبلاوي اللي نزلت على راس الشعب السوري؟).


وختم الإئتلاف بيانه بأنه لا يرى أي تغير بالسياسة التركية إزاء السوريين: (نحن لا نرى أي تغيير منهجي في السياسة التي تتبعها تركيا إزاء السوريين، حيث أنها تمتلك تقاليد راسخة فيما يخص اللجوء، وهي احتضنت المظلومين في كافة مراحل التاريخ).


واستدرك بعبارات أكثر استفزازية عن دور يبدو أنه منوط به في الأيام القادمة: (وأننا سنقف ضد كل من يحاول زرع بذور الفتنة والشقاق بين السوريين وإخوتهم الأتراك الذين يعيشون سوياً تحت سقف الدولة التركية بمودة وأخوة).


ولخص أحد المعلقين بما حفلت به اعتراضات السوريين على البيان وتزويره لحقيقة ما يجري، وللدور البائس الذي يتولى الائتلاف ممارسته باسم السوريين: (اجاكم البيان بالتركي وانتوا بس ترجمتوه عالعربي؟ نفذ ثم اعترض).

ناصر علي -زمان الوصل
(6)    هل أعجبتك المقالة (5)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي