أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مفخخة تضرب جنوب الحسكة وقتيل للنظام إثر قصف صاروخي شمالها

مفخخة مركدة - نشطاء

شنت ميليشيات حزب "الاتحاد الديمقراطي" يوم الأربعاء حملة اعتقالات بمنطقة "مركدة" جنوب الحسكة، في حين قتل عنصر لميليشيا "الدفاع الوطني" التابعة لقوات النظام نتيجة سقوط قذيفة على منزله جنوب مدينة القامشلي.


وقال الناشط "قياد العلوان" لـ"زمان الوصل" إن ميليشيات "قسد" شنت حملة دهم واعتقال استهدفت العشرات من تجار الدراجات النارية والسماسرة (الدلالين) في السوق الشبعى القديم ضمن بلدة "مركدة"، مشيرا إلى أن الحملة جاءت على خلفية انفجار دراجة نارية على الطريق

العام بأطراف سوق شعبي للأعمدة ببلدة "مركدة" (سوق الجوايز والزروب) قرب مسجد "الرحمن" (جامع حج حمود العلي) دون وقوع إصابات.
وأضاف "العلوان" أن مليشيات حزب "الاتحاد الديمقراطي" استخدمت عربات الهمر المصفحة وسيارات الفان المغلقة، خلال الحملة الأمنية بعد الانفجار، حيث إنه طوقت السوق ومنعت أي شخص من الخروج أو الدخول حتى انتهاء الاعتقالات في السوق .


وفي القامشلي، قتل عنصر لميليشيا "الدفاع الوطني" التابعة لقوات النظام يدعى "راغب سعود الملا علي" نتيجة سقوط قذيفة صاروخية على منزله القريب من حاجز قوات النظام في قرية "الراشدية"، وهي آخر نقاط سيطرة الفوج 154 التابع لقوات النظام جنوب القامشلي، يتوقع أنها مصدرها معسكر تابع لحزب "الاتحاد الديمقراطي بقرية "أم الروس"، وفق مصادر محلية.


وسبق ان استهدف مجهولون بالرصاص حاجز قوات النظام بقرية "الرجابية" جنوب القامشلي أيضا.


وكان طائرات مروحية يعتقد انها تابعة للتحالف الدولي استهدفت بالرشاشات المنطقة الحدودية بين العراق وسوريا قرب بلدة جزعة (اليرموك) جنوب شرق القامشلي.

زمان الوصل
(20)    هل أعجبتك المقالة (20)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي