أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

انضم للفرقة الرابعة وتباهى بصور بشار وماهر في مكتبه.. مصرع قائد "ألوية سيف الشام"

الصبيحي

اغتال مسلحون مجهولون أمس الثلاثاء قائد ألوية سيف الشام "عاصم الصبيحي" الذي انضم للفرقة الرابعة التابعة لقوات الأسد بعد سيطرتها على الجنوب السوري في شهر تموز/يوليو عام 2018.

وأفادت مصادر محلية بأن مسلحين أطلقوا النار على "الصبيحي" في بلدة "تل شهاب" وأردوه قتيلا على الفور.

ويعرف "عاصم الصبيحي" بلقب "لحلح" وهو من رموز "المصالحات" الذين سلموا أرضهم للنظام وروسيا، ولم يكتف بذلك، بل قام بالانضمام إلى الفرقة الرابعة التي نكلت بالشعب السوري وتباهى بصور بشار وماهر الأسد في مكتبه.

وتأتي حادثة اغتيال "صبيحي" بعد ليلة ساخنة شهدتها المحافظة، حيث أطلق مسلحون النار على "وحيد عيسى الأكراد" التابع لفرع الأمن السياسي، ليل الاثنين – الثلاثاء، وأردوه قتيلا على الفور بعد اختراق رصاصتان رأسه وصدره.

وتمكن مسلحون من قتل الموظف في فرع حزب البعث "مؤيد أبو خشريف"، بعد إطلاق النار عليه في حي "السبيل" بمدينة درعا.

كما قتل العنصر التابع لأمن الدولة "أيمن منير عزو الجلم"، بعد إطلاق النار عليه من قبل مجهولين في مدينة "جاسم" شمالي درعا.

منطقة شرقي المحافظة شهدت بدورها عمليات اغتيال، حيث نجا "محمد علي البلخي" أحد عرابي التسويات في بلدة "أم ولد" من محاولة اغتيال بعد تمكنه من الفرار والنجاة بحياته.

وتم استهداف القياديين السابقين في جيش المعتز بالله "أبو عبادة المصري، وراضي الحشيش"، بعبوة ناسفة زرعت أمام منزل "المصري" في بلدة "العجمي" غربي درعا، وأدى الانفجار لإصابتهم بجروح.

زمان الوصل
(23)    هل أعجبتك المقالة (28)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي