أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المقاومة الشعبية تبدأ أولى عملياتها بالقلمون وتستهدف رتلا لحزب الله

تعتبر العملية الأولى من نوعها في منطقة تسيطر عليها ميليشيا حزب الله - أرشيف

وسّعت "المقاومة الشعبية" نطاق عملياتها ضد نظام الأسد والميليشيات الطائفية الداعمة له لتشمل منطقة القلمون شمال غرب دمشق.

وأعلنت المقاومة استهدافها لموكب تابع لميليشيا حزب الله اللبناني، مساء أمس الاثنين، مؤكدة تدمير ثلاث سيارات رباعية الدفع ومقتل وإصابة من كانوا بداخلهن.

ونشرت المقاومة على صفحتها "فيسبوك" قائلة: "في عملية نوعية للمقاومة الشعبية تم استهداف موكب لحزب الله اللبناني على طريق جبلي في القلمون تسلكه قوات الحزب بشكل دائم، ما أدى لتدمير ثلاث سيارات رباعية الدفع ومقتل وإصابة من فيها".

وأضافت: "ضربت قوات الحزب طوقا أمنيا حول المنطقة وأسعفت عددا من الجرحى إلى مستشفى ميداني في بلدة "المشرفة" (فليطة) ومنها تم نقلهم إلى الأراضي اللبنانية".

وتعتبر العملية الأولى من نوعها في منطقة تسيطر عليها ميليشيا حزب الله، وذلك بعد أسابيع قليلة من تنفيذ عمليات نوعية في مدينة دمشق وضواحيها.

وتشكلت "المقاومة الشعبية" بعد سيطرة نظام الأسد على الجنوب السوري، وينسب إليها غالبية العمليات التي طالت مواقع نظام الأسد من حواجز ومفارز ومقار أمنية وعسكرية.

زمان الوصل
(40)    هل أعجبتك المقالة (40)

2019-07-30

إلى جهنم وبئس المصير.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي