أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

يونيسيف: طفلة أريحا "المعلقة" بطلة

أنقذت حياة أختها الرضيعة دون أن يخيفها هول القصف - نشطاء

أكدت منظمة الأمم المتحدة للأمومة والطفولة "يونيسيف"، أن طفلة أريحا "المعلقة" بطلة لأنها وبرغم عمرها الصغير (5 أعوام) أنقذت حياة أختها الرضيعة دون أن يخيفها هول القصف.


وعلق المدير الإقليمي للمنظمة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا "خيرت كابالارى"،على صورة الطفلة السورية "ريهام" التي فارقت الحياة يوم الجمعة الماضي بسبب غارة لطيران الأسد وروسيا على منزلها.


وقال المسؤول الأممي في بيان أمس الأحد: "الطفلة (ريهام)، طفلة بطلة، كانت في الخامسة من العمر، لاقت حتفها بعد أن قامت بإنقاذ حياة شقيقتها الرضيعة (تُقى) من بين ركام منزلهم في شمال غرب سوريا".


وأوضح أن "ريهام" واحدة من بين عشرات آلاف الأطفال الذين قُتلوا أو أصيبوا بإعاقات مدى الحياة، خلال ما يقارب التسع سنوات والتي تعد من أكثر السنوات دموية في التاريخ المعاصر.


وأضاف أنه وخلال الأسابيع الماضية، قُتل مئات الأطفال في شمال غرب سوريا فيما تتواصل الهجمات على الخدمات الأساسية بما فيها المشافي والمدارس".


وقال: "تستمر حرب الكبار على الصغار في سوريا دون هوادة، وتحت محط أنظار العالم، بلا أي حياء"، مطالبا بوقف هذه الحرب على الفور.


وكانت صورة نشرت على مواقع إخبارية وصفحات التواصل الاجتماعي أثارت مشاعر العالم، وهي لطفلة سورية تمسك بشقيقتها الصغيرة بعد تعرض منزلهما للقصف، وبعد نجاح هذه الطفلة بانقاذ شقيقتها فارقت الحياة بسبب اصاباتها بنزيف حاد.

زمان الوصل
(16)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي