أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تساوي بين سوريا وقلبها.. إعلامية إيطالية تضرب عن الطعام لأجل إدلب

تعرف "تانغرلين" عن نفسها بأنها صحافية تعمل حاليا ‏‎ ‏‎Rai News 24 وهي واحدة من قنوات شبكة تلفزيونية إيطالية مشهورة

أعلنت إعلامية إيطالية تعمل في أحد أكبر وأشهر الشبكات التلفزيونية بإيطاليا، انضمامها لحملة المضربين عن الطعام في سبيل إيقاف الحملة الوحشية على إدلب.

الإعلامية "لاورا تانغرلين" أعلنت عن خطوتها عبر مقطع مصور ضمنته صفحتها الرسمية، معلقة تحته بعبارات كتبتها بالإنجليزية، تقول فيها: لاكتبي ولا أفلامي الوثائقية، ولا مؤتمرات التوعية التي أعقدها، ولا مشروعاتي الخيرية... كل ذلك لا يكفي أبداً لمساعدة الشعب السوري... لهذا السبب، أشارك في الإضراب الدولي من أجل إدلب، ومن أجل كل الشعب السوري، القطرات (المتجمعة) تصنع المحيط".

وتعرف "تانغرلين" عن نفسها بأنها صحافية تعمل حاليا ‏‎ ‏‎Rai News 24 وهي واحدة من قنوات شبكة تلفزيونية إيطالية مشهورة، وتعد هذه القناة المصدر الإخباري الأول في عموم البلاد.


واللافت أكثر أن "تانغرلين" وفي خانة "النبذة المختصرة" على صفحتها اختارت أن تساوي بين سوريا والقلب، وهو ما يظهر عمق تعلقها بهذا البلد.

وكان المهندس "بريتا حاجي حسن" الرئيس السابق لمجلس مدينة حلب الحرة، قد أطلق حملة الإضراب عن الطعام لأجل إدلب، اجتذبت لاحقا عددا من الناشطين والناشطات الذين نقلوا الحملة على عواصم ومدن عالمية مختلفة.

ولم تكن "تانغرلين" أول إيطالية تعلن انضمامها لحملة الإضراب من أجل إدلب، إذ سبقتها الشاعرة الإيطالية Francesca Scalinci ، المعروفة بقربها من الثورة السورية ومساندتها لمطالب السوريين في الحرية والكرامة.

زمان الوصل
(1)    هل أعجبتك المقالة (1)

صلاح ماني

2019-07-28

واعلامياتنا العرب والسوريات هل يضربن عن الماكياج مثلا..


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي