أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

5 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عن الأب باولو

أرشيف

أعلن برنامج المكافآت من أجل العدالة التابع لوزارة الخارجية الأمريكية عن مكافأة تصل إلى 5 ملايين دولار للحصول على معلومات عن شبكات تنظيم الدولة للخطف أو الأشخاص المسؤولين عن خطف رجال الدين المسيحي "ماهر محفوظ وميشيل كيال وغريغوريوس إبراهيم وبولس يازجي والاب اليسوعي باولو دالوليو".

وذكر موقع البرنامج أن "تقديم هذه المكافآت يتم في لحظة مهمة في معركتنا ضد التنظيم يُظهر خطف الزعماء الدينيين تكتيكات التنظيم القاسية وموافقته على استهداف الأفراد الأبرياء".

واشار إلى أنه في يوم 9 شباط 2013 ، كان الكاهن الأرثوذكسي اليوناني "ماهر محفوظ" والكاهن الأرمني الكاثوليكي "ميشيل كيال" على متن حافلة عامة يسافرون إلى "دير في كفرون" على بعد حوالي 30 كيلومتراً خارج حلب ، أوقف المشتبه في أنهم متطرفون في تنظيم الدولة الحافلة ، وقاموا بالتدقيق في وثائق الركاب ، ثم أخرجوا الكاهنين من الحافلة. ولم يتم رؤيتهما أو السماع منهما منذ ذلك الحين”.

ونوه برنامج المكافآت من أجل العدالة التابع للخارجية الأمريكية بأنه “في يوم 22 نيسان 2013 ، سافر رئيس الأساقفة الأرثوذكس السوري "غريغوريوس إبراهيم" من حلب إلى تركيا لمصاحبة رئيس أساقفة الروم الأرثوذكس "بولس يازجي: عندما وصلوا إلى نقطة تفتيش بالقرب من المنصورة، قام رجال مسلحين بمهاجمة الأساقفة واستولوا على سيارتهم. وتم العثور على سائق سيارة الأساقفة ميتاً فيما بعد. يُعتقد أن الأساقفة تم خطفهم في البداية على أيدي أشخاص متحالفين مع جبهة النصرة ومع ذلك ، تم نقل الأساقفة لاحقًا إلى التنظيم".

وذكر البرنامج أنه في يوم 29 تموز 2013 ، اختطف التنظيم الكاهن اليسوعي الإيطالي "باولو دالوليو" في الرقة.

وكان الأب يخطط للقاء التنظيم للمطالبة بالإفراج عن الآباء "محفوظ" و"كيال"، ورؤساء الأساقفة "إبراهيم ويازجي" ولم يتم رؤيته أو السماع منه منذ ذلك الحين.

يشار إلى أنه منذ إختفاء دالوليو وردت أنباء متضاربة بشأن مصيره، منها من تشير إلى أنه على قيد الحياة، بينما تحدثت أخرى عن أن الأب الإيطالي قد لقي مصرعه في مديتة الرقة، على يد أحد قادة التنظيم.

زمان الوصل - رصد
(33)    هل أعجبتك المقالة (29)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي