أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

نظام الأسد يعثر على مقبرة جماعية لجنوده في درعا

عناصر النظام في ريف درعا - جيتي

عثر نظام الأسد مساء أمس الخميس، على مقبرة جماعية لجنود تابعين له قتلوا قبل سنوات ودفنوا بالقرب من مدينة "نوى" بريف درعا الغربي.

وأفادت مصادر من داخل المدينة بأن النظام عثر على مقبرة جماعية بالقرب من إحدى القطع العسكرية التابعة لـ"اللواء 61"، والذي يعد أكبر الألوية العسكرية في جيش النظام، مشيرة إلى أن عدد القتلى الذين عثر عليهم 13 عنصرا وجدوا بلباسهم العسكري.

وأوضحت المصادر أن النظام اتهم على الفور الفصائل العسكرية المعارضة بقتلهم، لكن قسما من أهالي المدينة رأى أن هذه الجثث لعناصر حاولوا الانشقاق وتمت تصفيتهم من قبل ضباط النظام.

وشددوا على أن النظام وحده من يدفن ضحاياه في مقابر جماعية، مشيرين إلى أن ذلك حدث كثيرا مطلع الثورة السورية عندما كانت تكثر حالات الانشقاق. وسبق لنظام الأسد أن عثر على عدة مقابر جماعية في ريف درعا قال إنها لجنود تابعين له قتلتهم فصائل المعارضة خلال المعارك التي كانت تدور على أرض المحافظة.

زمان الوصل
(31)    هل أعجبتك المقالة (30)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي