أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"سوريون مسيحيون من أجل السلام" تدين ادعاءات الروس بشأن حماية المسيحيين في سوريا

نددت منظمة "سوريون مسيحيون من أجل السلام" بتصريحات المتحدث باسم مركز العمليات الروسية في قاعدة "حميميم" الجوية "ألكسندر إيفانوف" بخصوص ادعاءات روسيا بحماية المسيحيين في الشرق حيناً والمسيحيين في سوريا حيناً آخر، تبريراً لعمليات القصف.

وقالت المنظمة في بيان لها إن هذه التصريحات تحمّل السوريين المسيحيين الأرثوذكس وزر عمليات القصف الأخيرة في إدلب بادعائه أنها تأتي رداً على قصف مسيحيين أرثوذكس في مدينة "محردة" الواقعة على مسافة 23 كلم شمال -غرب مدينة حماة، وأن دخول الروس إلى سوريا هو لحماية المسيحيين فقط.

ولفت موقعو البيان إلى أن روسيا تتدخل في سوريا لدعم بقاء نظام الأسد في السلطة فقط، وهو نظام انتهك حقوق المسيحيين السياسية والمدنية طيلة عقود وتسبب بتهجيرهم، وحذّرت المنظمة من أن "هذه التصريحات الأسدية - الروسية تعرض حياة المسيحيين للخطر المباشر، بوصفهم فاعلين في التسبب بالعنف على إخوتهم وأبناء بلدهم، في حين أنهم لم يكونوا يوما كذلك".

وتابعت أن "وجود المسيحيين وبقائهم في أرضهم أصيل ومتجذر كجزء من الشعب السوري، الذي تحمل سنوات القمع والاستبداد وسنوات الحرب والنزاع أملاً ببناء سوريا المستقبل يداً بيد على أسس المواطنة المتساوية واحترام الحقوق والقوانين، وما هذه التصريحات الروسية إلا نقض لكافة المفاهيم والمرتكزات التي سيبنى عليها السلام مستقبلاً".

وختمت المنظمة بيانها مطالبة القوات الروسية والأسدية بإبعاد الراجمات المختبئة خلف منازل المدنيين في محردة حفاظاً على حياتهم ونرفض حماية نظام الاسد المفرط في الاجرام وحليفته روسيا".

وكان المتحدث الرسمي باسم قاعدة "حميميم" الروسية في سوريا "أليكسندر إيفانوف" قد أعلن منذ أيام أن القوات الجوية الروسية تشن "هجمات مركزة ومكثفة على مقاطعة إدلب ردا على قصف مسيحيين أورثوذكس في مدينة محردة".

وادعى "إيفانوف" أن دخول القوات الروسية إلى سوريا هو "لحماية المسيحيين فقط".

وتأتي التصريحات الروسية الجديدة بينما تتعرض مناطق في إدلب للقصف العنيف في اليومين الماضيين، ما أدى لمقتل العشرات من المدنيين في "معرة النعمان" و"سراقب" و"أريحا".

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(22)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي