أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"العصائب الحمراء" تباغت قوات الأسد في ريف إدلب

مقاتل من العصائب الحمراء - ارشيف

نفّذت "هيئة تحرير الشام" عملية عسكرية مباغتة يوم الأربعاء ضد مواقع تمركز قوات الأسد في ريف إدلب الجنوبي.

وأفاد أبو خالد الشامي المتحدث باسم الجناح العسكري في الهيئة لمراسل "زمان الوصل" بأن العملية استهدفت أحد مواقع تمركز قوات الأسد داخل بلدة "القصابية" في ريف إدلب الجنوبي.

وأكد "الشامي" أن مقاتلي "العصائب الحمراء" استهدفوا مجموعة عناصر لقوات الأسد داخل القرية بعد رصد مستمر لموقعهم والتسلل إليه، ما أسفر عن مقتل وإصابة معظم عناصر المجموعة الأمر الذي تسبب بحالة من الهلع بين جنود الأسد.

وأوضح "الشامي" بأن من بين القتلى عناصر من "الحرس الجمهوري" كانوا متواجدين داخل النقطة المستهدفة.

وتوعد "الشامي" قوات الأسد وروسيا بمزيد من العمليات الخاطفة والضربات المباغتة والرد المناسب على استهدافهم للمناطق المحررة والمدنيين الآمنين مدنهم وقراهم.

وشكلت فصائل المقاومة غرفة عمليات مشتركة (الفتح المبين) تمكنت من خلالها صد تقدم قوات الأسد بريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي، وكبدت تلك القوات خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

يذكر أن فصائل المقاومة شنت عملية مباغتة بنفس المنطقة قبل عدة أيام أدت لمقتل واصابة العشرات من قوات الأسد بريف ادلب الجنوبي.
وتأتي ردود قوات الأسد على تلك العمليات من خلال قصف المدنيين في مناطق متفرقة من ريفي إدلب وحماة، حيث يستمر النظام وحلفاؤه الروس في ارتكاب المجازر، كان أفظعها خلال الأسبوع الجاري مجزرة الأمس في "معرة النعمان" التي قضى فيها أكثر من 50 مدنيا.

زمان الوصل
(38)    هل أعجبتك المقالة (31)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي