أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الاتحاد الديمقراطي" ينشر مسلحيه ويحشد أنصاره بـ"رأس العين" و"تل أبيض"

مقاتلون للإتحاد - أرشيف

واصل حزب "الاتحاد الديمقراطي" خلال اليومين الماضيين نشر المزيد من عناصر الميليشيات التابعة له في مدينتي "تل أبيض" و"رأس العين" شمال الرقة والحسكة على خلفية التوتر على الحدود إثر وصول تعزيزات كبيرة للجيش التركي قبالة المدينتين.

وقال الناشط "عبد الملك العلي" لـ"زمان الوصل" إن حزب "الاتحاد الديمقراطي" نشر المئات من عناصر ميليشيات و"حدات حماية الشعب" و"حماية المجتمع" (الجوهرية) و"آساييش" في مدينتي "رأس العين" و"تل أبيض"، مشيرا إلى تسيير هذه الميليشيات لدوريات عسكرية مع نصب الحواجز داخل المدن والقرى مع مراقبة الحدود من قرية "علوك" شرق "رأس العين" حتى مدينة "تل أبيض".

وأكد استيلاء هذه الميليشيات على منازل لمهجرين في رأس العين والدويرة وسلوك وتل أبيض لاستخدامها كمقرات عسكرية للتعزيزات.
ولفت إلى أن الحزب عمل طوال العام الماضي على حفر الخنادق بالمدن والقرى القريبة من الحدود التركية وخاصة "رأس العين" و"الدرباسية" و"تل أبيض" قبل أن يحولها إلى أنفاق طويل تحت الأرض عبر صبات بيتونية استخدم لإنشائها عناصر الأفواج العسكرية والمدنيين مقابل أجور تتراوح بين 2000- 5000 ليرة سورية يوميا.

كما واصل حزب "الاتحاد الديمقراطي" حشد أنصاره وموظفي إدارته الذاتية منذ أيام للاعتصام والاحتجاج على أطراف حي "الحوارنة" بمدينة "رأس العين" ومنطقة "المنبطح" غربي مدينة "تل أبيض" وفي قرية "قره موخ" (خراب ناس) شرق مدينة "عين عرب" وقرية "الزيارة" غربها احتجاجا على حشد الجيش التركي لتعزيزات كبيرة على الحدود قبالة هذه المناطق استعدادا لعملية عسكرية محتملة ضد مسلحي الحزب في المنطقة، إلى جانب قصفه مناطق بمحيط مدينتي "منبج" و"تل رفعت" بحلب.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي