أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ناقلة نفط بريطانية المحتجزة ترسو في ميناء "بندر عباس" ولندن تتحدث عن اثنتين

الناقلة البريطانية ستينا إمبيرو - رويترز

أعلن مدير الملاحة البحرية الإيراني "مراد عفيفي بور" اليوم السبت أن ناقلة النفط البريطانية "ستينا إمبرو" وصلت إلى ‏ميناء "بندر عباس" لبدء دراسة أسباب وأبعاد اصطدامها بسفينة صيد في مضيق هرمز‎.‎

وأضاف أن الناقلة تضم 23 بحارا، وأن 18 من طاقم الناقلة من الهند، والباقون من روسيا، والفلبين، وليتوانيا، ودول ‏أخرى مؤكدا أنه ينبغي على الطاقم أن يبقى على متن الناقلة‎.‎

وكان الحرس الثوري الإيراني قد أعلن أمس الجمعة، احتجاز ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز، قال إنها لم تلتزم ‏بقوانين الملاحة البحرية‎.‎

وذكر أن قوارب القوات البحرية في المنطقة الأولى وبأوامر من مؤسسة موانئ محافظة هرمزغان قامت باحتجاز ‏الناقلة "ستينا إمبرو‎".‎

وأضاف أنه تم توجيه الناقلة إلى السواحل الإيرانية وتسليمها إلى منظمة الموانئ والملاحة الإيرانية لبدء التحقيقات وطي ‏المراحل القانونية‎.‎

وأعلنت بريطانيا أنّ إيران احتجزت يوم الجمعة ناقلتي نفط أثناء عبورهما مضيق هرمز، معتبرة هذا العمل "غير ‏مقبول" و"مقلق للغاية". ‏

وقال وزير الخارجية البريطاني "جيريمي هانت" في بيان "أنا قلق للغاية من مصادرة سفينتين بحريتين من قبل السلطات ‏الإيرانية في مضيق هرمز"، مؤكداً أنّ "أعمال الاحتجاز هذه غير مقبولة".‏

واتهمت الولايات المتحدة إيران ب "تصعيد العنف" بعد أن أعلن الحرس الثوري مساء الجمعة أنّه صادر ناقلة نفط ‏بريطانية في مضيق هرمز الاستراتيجي، في حين لمّح الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى احتمال أنّ يكون الإيرانيون ‏قد احتجزوا أكثر من ناقلة.‏

زمان الوصل - رصد
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي