أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"خان شيخون" تحت وابل جحيم الأسد وبوتين

من القصف على خان شيخون - جيتي

يوم إبادة جماعية عاشته مدينة "خان شيخون" بإدلب، حيث تناوبت أسراب الطيران الحربي والمروحي على نشر حمم الموت والدمار في كل أرجائها، مستخدما شتى القذائف والقنابل والبراميل.

وقال قائد قطاع الدفاع المدني في المدينة "زياد عبود" إن طائرات الاسد الحربية والمروحية والطائرات الروسية استهدفت مدينة "خان شيخون" بأكثر من 100 صاروخ وبرميل متفجر أمس الجمعة مخلفة دماراً في البنى التحتية والممتلكات العامة والخاصة.

وأضاف لـ"زمان الوصل" ان الطائرات استهدفت المدينة بست غارات جوية من طائرات سوخوي 24 وخمس غارات من طائرات سوخوي 22 منها غارتان بالقنابل العنقودية، وغارة من طائرة ميغ 23 افرغت حمولتها الكاملة دفعة واحدة إضافة لغارتين من الطيران الحربي الرشاش لام 39.

وأفاد بأن نظام الاسد وروسيا افرغا جام حقدهما على مدينة "خان شيخون"، حيث شاركت بالقصف أكثر من 18 طائرة حربية ومروحية، مشيرا إلى أن الطائرات المروحية التابعة لقوات الاسد ألقت عشرات البراميل المتفجرة شديدة الانفجار على الاحياء السكنية في المدينة ما ادى لاصابة مدنيين اثنين وإحداث ودمار واسع في منازل المدنيين.

وواصلت قوات الاسد قصف المدينة بعشرات قذائف المدفعية وصواريخ الراجمات من معسكراتها المتمركزة بريف حماة الشمالي والشرقي.

كما تعرضت مدينة "كفرنبل" لقصف صاروخي من مواقع قوات الأسد بريف حماة بصواريخ محملة بقنابل عنقودية، واقتصرت الأضرار على الماديات.

وتعرضت بلدات "مدايا، والشيخ مصطفى، وكفرسجنة، وركايا سجنة، والمنطار، ومعرحطاط"، بريف ادلب الجنوبي لعدة غارات جوية من قبل طائرات الاسد الحربية.

من جهة ثانية، قامت فصائل المقاومة باستهداف مواقع قوات الاسد بريف حماة الشمالي والغربي بصواريخ "غراد" ردا على استهداف مدن وبلدات المناطق المحررة.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي