أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

بعد العثور على جثمانها مشوّهاً ومغتصبة..القبض على أحد قتلة المعلمة "بسيمة" في إدلب

محلي | 2019-07-19 16:37:31
بعد العثور على جثمانها مشوّهاً ومغتصبة..القبض على أحد قتلة المعلمة "بسيمة" في إدلب
   الجثمان بعد العثور عليه - ناشطون
زمان الوصل
أفاد مصدر خاص لـ"زمان الوصل" بأن جهاز الشرطة في "حكومة الإنقاذ" ألقى القبض أمس على المشتبه به بمقتل "بسيمة وهبي ديركور" البالغة من العمر 61 عاما.

وكشف المصدر أن المشتبه به "ش م س" من قرية "الكفر"، مشيرا إلى أنه اعترف خلال التحقيقات بما نسب إليه وأقرّ بقتل "ديركور" بمشاركة شخصين آخرين، مؤكدا أنهم اعتدوا عليها جنسيا وقتلوها وأخفوا الجثة وسرقوا منزلها.

وأضاف المصدر "مايزال اثنان من الجناة متواريين عن الأنظار وهم من نفس المنطقة"، مؤكدا أن البحث مازال جاريا عنهم ليتم تسليمهم إلى القضاء لينالوا جزاءهم.

وبحسب شهادات أهالي قرية "اليعقوبية"، فإن "بسيمة وهبي ديركور" كانت المعلمة التي علّمت أجيالًا في قرى وبلدات ريف إدلب، وخاصة "اليعقوبية" ذات الغالبية المسيحية في ريف إدلب الغربي.

وكان "الدفاع المدني السوري" (الخوذ البيضاء) عثر على جثمان المعلمة "بسيمة وهبي ديركور" من أهالي قرية "اليعقوبية" التابعة لـ"جسر الشغور" في ريف إدلب، مؤكدا تعرضها للتعذيب والاغتصاب وسرقة مصاغها الذهبي.

وفي حديث خاص لـ"زمان الوصل" قال "أحمد يازجي" قائد قطاع "جسر الشغور" في الدفاع المدني "تلقينا منذ يومين من الأهالي خبرا عن وجود جثمان في الأرضي الزراعية فذهبنا وقمنا بوضعها في كيس دفن الموت وتسليمها للطبابة الشرعية لمعرفة زمن وأسباب الوفاة".

وأضاف "في اليوم التالي أحضرنا الجثمان وسلمناه لذويها الذين أقاموا لها قداسا في الكنيسة ثم أخذناها إلى المقبرة وتم الدفن".

وأضح "يازجي" أن تقرير الطيب الشرعي يثبت وجود آثار تعذيب واغتصاب قبل القتل.

واستنكر "اليازجي" هذه الجريمة النكراء وأنها ضد الإنسانية ولا تقبل بها الأديان، مؤكدا أن "هذه المعلمة لها فضل علينا جميعا لأنها ربّت أجيالا في ريف إدلب".
رياض رجوب
2019-07-19
هذه جريمه مضاعفه وتنعكس اساءتها بشكل كبير اخلاقيا وسياسيا يجب اجراء محاكمه علنيه في مركز مدينة ادلب وتنفيذ القصاص على الجناة علنا
ابو العربي
2019-07-21
يجب ان يحاكم العين بالعين والسن بالسن
زينة المراد
2019-09-18
يجب اعدام الجناة ليكونوا عبرة لمن يعتبر
حسين العيسى
2019-11-20
حسبي الله ونعم الوكيل .ولا حول ولاقوة الابالله العلي العظيم
التعليقات (4)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
ما فحوى اجتماعات "القامشلي"!!      أردوغان: نبني خطًا بحريًا رائعًا بين تركيا وليبيا      الديمقراطيون يتجهون لصياغة اتهامات مساءلة ترامب مطلع الأسبوع      ميسي يسجل ثلاثية في فوز كبير لبرشلونة على ريال مايوركا      الحريري: نعمل على أبعد من الدستورية، والتمديد لي قرار اللجنة المؤسسة      باريس.. محاكمة رفعت الأسد يوم الاثنين وهبات الملك السعودي لم تنقذ موقفه      عشرات المحال السورية تغلق أبوابها في الخرطوم بسبب حملة أطلقتها الحكومة      نائب ألماني يؤكد أن "حزب الله يشكل تهديدا لأمن بلاده القومي