أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

نحو ألف قتيل حصيلة حملة الأسد وروسيا على الشمال المحرر

من ريف إدلب - جيتي

وثق فريق "منسقو استجابة سوريا"، سقوط أكثر من 967 مدنيا في الشمال السوري، بينهم أكثر من 273 طفلا، وذلك بسبب الحملة التي تشنها روسيا ونظام الأسد على المنطقة.

وأكد الفريق في تقرير له اليوم، أن العمليات العسكرية العدائية من قبل قوات نظام الأسد وروسيا على مناطق شمال غربي سوريا سببت نزوح أكثر من 654717 نسمة.

وأوضح الفريق أن الحملة شهدت استهداف أكثر من 143 نقطة، 48 منها عبر الأسلحة الأرضية، و 38 منها تم استهدافه بطيران الأسد الحربي و 29 نقطة بالطيران الحربي الروسي، و28 نقطة بالطيران المروحي التابع لقوات لنظام الأسد. وقال التقرير إن نظام الأسد وروسيا استهدفها منذ بداية الحملة على الشمال السوري 221 نقطة حيوية، منها 63 مراكز طبي ومستشفى، و27 مركز دفاع مدني، و91 منشآت وأبنية تعليمية، و8 مخيمات للنازحين، و14 أفران ومخابز، و 13 أسواق شعبية، 2 محطات مائية، 3 محطات توليد كهربائية.

وأدان الفريق الصمت الدولي تجاه الأعمال العسكرية التي يقوم بها نظام الأسد وروسيا، محذرا من ارتفاع أعداد النازحين من المنطقة نتيجة استمرار العمليات العسكرية.

ولفت إلى أن ما تقوم به روسيا والأسد يندرج ضمن إطار جرائم التهجير القسري، مطالبا بالوقوف مع المدنيين في الشمال السوري، والنازحين الذين تزداد أعداهم بشكل يومي وبوتيرة مرتفعة.

زمان الوصل
(23)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي