أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

الاتحاد الأوروبي يبحث سبل الحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران

دولي | 2019-07-15 16:05:29
الاتحاد الأوروبي يبحث سبل الحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران
   موغريني
الأناضول
أعلنت منسقة الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، الإثنين، أنّ وزراء خارجية دول الاتحاد، سيبحثون اليوم سبل الحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران.

جاء ذلك في تصريحات صحفية لموغيريني، اطلعت عليها الأناضول، قبيل مشاركتها في اجتماع وزراء الخارجية بالعاصمة البلجيكية بروكسل، والذي وصفته بأنه سيكون "الأطول منذ 5 سنوات".

وقالت: "سنبحث في بداية اجتماعنا كيف سنتمكن من خلال مشاوراتنا والتنسيق مع الدول الأعضاء وشركائنا الدوليين من الحفاظ على الاتفاق النووي مع طهران".

وأضافت أنّ على الدول الأوروبية "إرساء جميع الإجراءات الممكنة التي تضمن التزام إيران بالاتفاق النووي".

من جهته، شدد وزير الخارجية البريطاني، جيريمي هنت، على ضرورة أن تتخذ دول الاتحاد الأوروبي موقفا سريعا يضمن الحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران.

وأوضح، في تصريحات صحفية، قبل مشاركته في الاجتماع الوزاري في بروكسل أنّ "إيران لا يزال أمامها عام كامل حتى تتمكن من إنتاج قنبلة نووية، لكن هناك فرصة صغيرة لإبقاء الاتفاق النووي على قيد الحياة".

كما أشار أنّ الاتفاق النووي لم "ينته بعد"، لكنه حذر قائلا: " إذا حصلت إيران على أسلحة نووية فسيصبح الوضع خطرا جدا".

ويناقش وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل اليوم الملف الإيراني، على خلفية التصعيد المستمر في مياه الخليج، وتهديدات إيران باستمرار تجاوز الحد المسوح بموجب الاتفاق النووي من اليورانيوم المخصب.

وأمس، جددت فرنسا وبريطانيا وألمانيا، "التزامها" بالاتفاق النووي الإيراني، معربة عن "انزعاجها الشديد من هجمات وقعت في مياه الخليج وأماكن أخرى ومن الوضع المتدهور للأمن في المنطقة".

وتشهد المنطقة توترا متصاعدا بين الولايات المتحدة ودول خليجية من جهة، وإيران من جهة أخرى، إثر تخفيض طهران بعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي متعدد الأطراف، المبرم في 2015

واتخذت طهران تلك الخطوة، مع مرور عام على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق، وفرض عقوبات مشددة على طهران، لإجبارها على إعادة التفاوض بشأن برنامجها النووي، إضافة إلى برنامجها الصاروخي

كما تتهم دول خليجية، في مقدمتها السعودية والإمارات، إيران باستهداف سفن ومنشآت نفطية خليجية، وهو ما نفته طهران، وعرضت توقيع اتفاقية "عدم اعتداء" مع دول الخليج.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
أردوغان يحذر نظام الأسد من أي "تصرف خاطئ"‏      لأن رؤساءه يلتصقون بالمناصب.. حكومة الأسد تحل "الاتحاد العام للتعاون السكني"      واشنطن: تطبيق وقف إطلاق النار سيستغرق وقتا      التربية الدبلوماسية تمنعنا من الرد على رسالة ترامب.. أردوغان يحدد مساحة المنطقة الآمنة      مظاهرات مناهضة للأسد وإيران في دير الزور      ناسفة تقتل قياديا من "حراس الدين" في إدلب      مظاهرات لبنان.. سفارات تغلق أبوابها وأخرى تحذر مواطنيها      "قسد" تفرج عن عائلات من تنظيم "الدولة" والجيش الوطني يحتجزها قرب "عين عيسى'