أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

نحو مليون شخص وقعوا ضحية ألعاب فيديو تنشر برمجيات خبيثة

أرشيف

نشرت شركة "كاسبرسكي" نتائج بحث جديد قامت به لدراسة خطر الاختراق الذي يواجه المستخدمين حول العالم، وقالت فيه إن أكثر من 900 ألف مستخدم من جميع أنحاء العالم تعرضوا لهجمات من خلال البرمجيات الخبيثة المثبتة على ألعاب الفيديو خلال فترة الاثني عشر شهرًا الماضية – أي منذ بداية تموز يوليو 2018. وقد تركزت ثلث هذه الهجمات من 3 ألعاب فقط.

وتأتي عملية القرصنة من خلال وضع ألعاب فيديو وتطبيقات تحمل برمجيات خبيثة على منصات غير محمية مما يعرض المستخدمين للخطر.

وقالت الشركة في تقريرها حول هذا الشأن: "قرّر الباحثون في كاسبرسكي النظر عن قرب في الملفات المصابة التي تم اكتشافها خلال العام 2018 وحتى النصف الأول من 2019. وقد تصدّرت اللعبة Minecraft قائمة الألعاب التي تعرّضت لإساءة استخدام، إذ شكّلت البرمجيات الخبيثة المتنكرة في هذه اللعبة حوالي 30% من الهجمات، فيما بلغ عدد المستخدمين المصابين بها أكثر من 310,000 مستخدم. وحلّت لعبة GTA 5 في المرتبة الثانية، إذ استهدفت الهجمات التي تمّت من خلالها أكثر من 112,000 مستخدم، في حين جاءت لعبة Sims 4 رابعة بحوالي 105,000 مستخدم مستهدف".

من جانبها، صرحت ماريا فيدوروفا، الباحثة الأمنية في كاسبرسكي: "إن فرق البحث الأمني ظلّت لأشهر تشاهد المجرمين يستغلون الترفيه لمباغتة المستخدمين، سواء كانت حلقات من مسلسلات تلفزيونية شهيرة، أو عروضًا أولى لأفلام كبرى، أو ألعاب فيديو مشهورة"، وأضافت: "يسهل شرح الأمر، فعادة ما يميل الناس إلى أن يكونوا أقل حذرًا عندما يريدون الاسترخاء والاستمتاع، وإن لم يتوقع المستخدمون وجود برمجيات خبيثة في أمرٍ ممتع استخدموه لسنوات، فلن يتطلب نجاحُ الهجوم تهديدًا عالي المستوى، لذلك نحثّ الجميع على توخي الحذر وتجنّب المنصات الرقمية غير الموثوق بها والعروض المشبوهة، وتنصيب برمجيات الحماية وإجراء مسح أمني دوري لجميع الأجهزة المستخدمة في اللعب".

وبحسب الباحثين، فإن المجرمين كانوا يحاولون استدراج المستخدمين لتنزيل ملفات خبيثة تدّعي أنها ألعاب لم تصدُر بعد.

وقالت الشركة إن الأمر شمل نسخًا خادعة لعشر ألعاب شهيرة على الأقل من التي لم تصدُر بعد وينتظرها الجمهور، فيما ركّز 80 % من الحالات المكتشفة على ألعاب رئيسية مثل FIFA 20 وBorderlands 3 وElder Scrolls 6.

زمان الوصل - رصد
(28)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي