أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

مقتل سوداني على وقع التفاوض حول التفاصيل النهائية لاتفاق تقاسم السلطة

عـــــربي | 2019-07-15 11:35:55
مقتل سوداني على وقع التفاوض حول التفاصيل النهائية لاتفاق تقاسم السلطة
   ويطالب المجلس العسكري الانتقالي أيضا بتوفير حصانة لأعضائه لضمان عدم محاكمتهم - ارشيف
زمان الوصل - وكالات
قال شهود إن قوات الأمن المدعومة من المجلس العسكري الحاكم في السودان أطلقت النار على محتجين في ولاية سنار بجنوب شرق البلاد أمس لأحد، فيما ذكرت لجنة أطباء السودان المركزية المنتمية للمعارضة أن شخصا قُتل برصاصة في رأسه.

وقُتل الرجل في الوقت الذي تدور فيه خلافات بين المجلس العسكري والمعارضة المدنية حول التفاصيل النهائية لاتفاق تقاسم السلطة قبل الانتخابات بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير في انقلاب عقب احتجاجات حاشدة استمرت لأسابيع.

وقالت لجنة أطباء السودان المركزية في بيان "ارتقت روح الشهيد/ أنور حسن إدريس بمدينة السوكي، ولاية سنار، بعد إصابته برصاصة في الرأس من قبل ميليشيات الجنجويد".

وأضافت اللجنة أن عددا من المحتجين، الذين خرجوا في مسيرة ضد لجوء قوات الدعم السريع للعنف في مواجهة بعض احتجاجات الشوارع، أصيبوا كذلك في الواقعة ذاتها وأن بعضهم "حالات خطرة".

وخرجت قوات الدعم السريع، وهي قوات شبه عسكرية، من رحم ميليشيات عربية اتُهمت بارتكاب أعمال وحشية في ولاية دارفور بغرب السودان. ونفى قائد القوات، وهو أيضا نائب رئيس المجلس العسكري، هذه المزاعم.

ولم ترد قوات الدعم السريع حتى الآن على طلب من رويترز للتعليق على وفاة إدريس.

وفي العاصمة الخرطوم استمر المجلس العسكري وتحالف لجماعات المحتجين والمعارضة في التفاوض بشأن مسودة إعلان دستوري نهائي ينظم فترة انتقالية تمهد لإجراء انتخابات وحكم مدني.

وتوصل الجانبان لاتفاق عام بشأن اقتسام السلطة خلال فترة انتقالية ولكنهما ما زالا يناقشان بعض التفاصيل من بينها سلطات مجلس سيادي يضم مدنيين وضباط جيش.

ويطالب المجلس العسكري الانتقالي أيضا بتوفير حصانة لأعضائه لضمان عدم محاكمتهم فيما يتعلق بإراقة الدماء التي حدثت قبل الاتفاق.
وقالت وكالة السودان للأنباء إنه كان من المقرر أن يلتقي الجانبان مساء الأحد ولكن زعيما للمعارضة قال إن المعارضة طلبت تأجيل الاجتماع 48 ساعة للتشاور. ومن المتوقع الآن عقد اجتماع جديد يوم الثلاثاء.

ونُظمت المسيرة في مدينة السوكي الواقعة على بعد 340 كيلومترا جنوب شرقي الخرطوم احتجاجا على عنف قوات الدعم السريع المتهمة بقتل 128 شخصا على الأقل في واقعة فض اعتصام في الخرطوم في الثالث من يونيو حزيران وبتنفيذ عدد من الهجمات لاحقا.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
ارتبط اسمه بـ"محمد خضور".. إصابة قائد الفيلق الثالث في جيش النظام بحماة      بدء محاكمة الرئيس السوداني المعزول عمر البشير بتهمة الفساد      مقتل 3 أطفال بانفجار قنبلة عنقودية من مخلفات الأسد بحماة      مواقع لبنانية تتحدث عن كمين محكم يوقع عشرات القتلى لحزب الله في إدلب      إيران تعلق على قرار المنطقة الآمنة.. "انتهاك للسيادة السورية"      السقوط في مستنقع الأزمة السورية.. فؤاد عبد العزيز*      خارجية الأسد تندد بتوجه رتل تركي نحو "خان شيخون"      قوات تركية تدخل ريف إدلب والنظام يوجّه طيرانه باستهدافها