أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

العقارب تغزو دير الزور وتسمم غذائي يصيب أفراد عائلة نازحة

دير الزور - غوغل

أصيب أفراد عائلة كاملة ليلة الأربعاء الخميس بحالة تسمم غذائي جماعية بريف دير الزور الغربي، وسط ارتفاع بعدد حالات لدغ العقارب في المناطق شبه الصحراوية.

وقال الناشط "قياد العلوان" لـ"زمان الوصل" إن أفراد عائلة نازحة عن بلدة "حطلة" مؤلفة من الأم وأربعة أطفال أصيبوا الليلة الماضية بحالة تسمم غذائي في قرية "زغير جزيرة" الخاضعة لسيطرة ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) بخط "الكسرة"، مضيفا أن الجيران أسعفوا جيرانهم المصابين إلى الصيدليات لعدم وجود سيارات إسعاف مخصصة للسكان بمشفى الكسرة.

وأشار الناشط إلى أن ضعف الخدمات الطبية كادت أن تودي بحياة أفراد هذه العائلة، رغم تقديم إحدى المنظمات الطبية 5 سيارات إسعاف لخدمة المرضى المدنيين بالمنطقة، لكن مجلس دير الزور المدينة حولها إلى سيارة تابعة له ولخدمة عناصر "قسد".

وفي السياق، تزايدت حوادث لدغات العقارب بين السكان لتصل إلى معدل 5 حالات يومياً، وسط شح كبير بعلاج لدغات العقارب بمشفى "الكسرة"، وفق مصدر طبي.

وأشار المصدر إلى أن هذه الحوادث تكثر في المنطقة الشبه صحراوية في بادية الجزيرة ضمنها ناحية "مركدة"، حيث يصل معدل حوادث لدغات العقارب إلى عشرة حالات بشكل يومي، في حين لا يتوفر الدواء الشحيح سوى لدى الصيدليات الخاصة.

ومشفى "الكسرة" الوطني هو الوحيد العامل على مدار 24 ساعة منذ تشرين الثاني نوفمبر/2017 بخط "الجزيرة" بين مدينتي دير الزور والرقة، ويقدم الخدمات المجانية لغالبية السكان والعسكريين عبر مجموعة من أطباء الجراحة وبعض الممرضين الخبراء، وسط جود فساد في استجرار الأدوية القليلة والإمكانيات البسيطة.

زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي