أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

الروسي يدمّر مركزا للدفاع المدني في "خان شيخون" والأسد يرتكب مجزرة في "جسر الشغور"

محلي | 2019-07-11 18:10:11
الروسي يدمّر مركزا للدفاع المدني في "خان شيخون" والأسد يرتكب مجزرة في "جسر الشغور"
   أدت هذه الهجمات إلى دمار في بناء المركز وأنظمة الطاقة والاتصالات والمعدات التقنية
زمان الوصل
استهدفت الطائرات الحربية الروسية بعدة غارات جوية اليوم الخميس مركز الدفاع المدني في مدينة "خان شيخون" بريف إدلب الجنوبي، ما أدى إلى دمار كبير في بناء المركز وتضرر معداته وآلياته بأضرار كبيرة أخرجته عن الخدمة.

وقال "زياد عبود" قائد قطاع الدفاع المدني في مدينة "خان شيخون" لمراسل "زمان الوصل" إن الطائرات الحربية الروسية شنت 14 غارة جوية استهدفت مركز الدفاع المدني السوري في "خان شيخون" بالصواريخ الارتجاجية والفراغية والقنابل شديدة الانفجار مترافقة مع تحليق مكثف لطيران الاستطلاع.

وأضاف "أدت هذه الهجمات إلى دمار في بناء المركز وأنظمة الطاقة والاتصالات والمعدات التقنية وتضرر في الآليات دون وقوع إصابات بين صفوف المتطوعين.

وتابع "بدأت الغارات في تمام الساعة 7:30 من صباح يوم الخميس 11/7/2019 استمرت الطائرات بالتحليق والقصف لمدة أربع ساعات متواصلة".

في سياق متصل قضى عدة مدنيين وأصيب العشرات اليوم الخميس، إثر غارات جوية من قبل طائرات قوات الأسد على الشمال المحرر في ريفي حماة وإدلب.

وقضى 5 مدنيين وعدد من الجرحى في مدينة "جسر الشغور" بريف إدلب الغربي جراء استهدافها بغارات جوية من طائرات قوات الأسد بالصواريخ الفراغية، مستهدفة الأحياء السكنية فيها.

كما استهدفت تلك الطائرات قرية "الكفير" بغارات مماثلة جرح جراءها أكثر من 20 مدنيا جلهم من النساء والأطفال.

وواصلت طائرات قوات الأسد وروسيا استهداف مدن "مورك وكفرزيتا واللطامنة وبلدة الحماميات" بريف حماة الشمالي بغارات جوية أسفرت عن سقوط امرأة وطفل في مدينة "اللطامنة".

يذكر أن طائرات قوات الأسد وروسيا تستمر منذ أكثر من شهرين باستهداف المناطق المحررة في الشمال السوري مرتكبة عشرات المجازر بحق المدنيين غالبيتهم من النساء والأطفال بعد تلقيها ضربات وخسائر كبيرة بالأرواح والعتاد من قبل فصائل المقاومة، وكان آخرها مساء الأربعاء بتحرير بلدة "الحماميات" وتلتها الاستراتيجية بريف حماة الشمالي.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
ما هو مصير "منبج" بعد الاجتماع التركي -الروسي الذي جرى اليوم شرقي حلب؟      "نبع السلام" توسع سيطرتها جنوب "تل أبيض" و"رأس العين"      قرار من حكومة "الإنقاذ".. 150 عائلة نازحة مهددة بخسارة أماكن إقامتها في إدلب      قوات الأسد تنقلب على ميليشيا سبق وأن أمرت روسيا بحلها      روسيا: نتفادى وقوع اشتباكات بين الجيش التركي وقوات الأسد      منظمات إغاثة دولية توقف عملها شمال شرق سوريا      مظاهرة في درعا وعناصر الأسد يهربون من غضب المدنيين      واشنطن: نحن خارج مدينة "منبج"