أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأسد يواصل القصف.. مجزرة في ريف حماة وضحايا في إدلب

قسطون ـ الغاب

واصل نظام الأسد وحليفه الروسي قصفها اليوم الأحد، للمدن والبلدات المحررة بريفي إدلب وحماة، موقعين مزيدا من الضحايا في صفوف المدنيين.

في حماة، أكد عضو المكتب الإعلامي في الدفاع المدني في قطاع الغاب الشمالي "أبو خالد"، أن القصف الذي تعرضت له بلدة "قسطون" قبل ظهر اليوم، أدى لحدوث مجزرة ضحيتها 8 مدنيين، بينهم 5 نساء وطفلة.

وأفاد لـ"زمان الوصل" بأن القصف أوقع عددا كبيرا من الجرحى حالات بعضهم خطرة، مشددا على أن فرق "الخوذ البيضاء" نقلتهم إلى المستشفيات والنقاط الطبية لتلقي العلاج.

وأوضح أن القصف الذي طال بلدة "قسطون" مصدره معسكر "جورين"، لافتا بأن القذائف سقطت في الأراضي الزراعية بشكل كبير مستهدفة المزارعين الذين يجنون أرزاقهم.

أما في إدلب، فقد أفاد مراسل "زمان الوصل" بأن أربعة مدنيين لاقوا حتفهم، بينهم طفلان، وجرح آخرون جراء قصف جوي شنه طيران الأسد الحربي على بلدة "معرشورين" بريف "معرة النعمان" الشرقي.

وطال القصف أيضا قرى عدة في المنطقة خلفت قتلى وجرحى بين المدنيين، حيث تعرضت قرية "جدرايا" لقصف صاروخي من قبل قوات الأسد المتمركزة في معسكر "جورين" أودت بحياة طفل وعدد من الجرحى عملت فرق الدفاع المدني على نقلهم المستشفيات.

وقال مدير قطاع "خان شيخون" في الدفاع المدني "زياد عبود" إن 8 مدنيين بينهم 3 نساء وطفلة من "خان شيخون" أصيبوا جراء استهداف الأحياء السكنية للمدينة ومحيطها بتسع غارات جوية احدها بصواريخ عنقودية.

وأضاف لـ"زمان الوصل" أنه تم استهداف بلدة "كفرسجنة" بغارة جوية و"سكيك" بغارة مماثلة، وقرية "ابو حبة" بغارتين، وبلدة "التمانعة" بغارة، والطريق الدولي بالقرب من "حيش" وقرية "العامودية" بغارتين، دون وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

زمان الوصل
(43)    هل أعجبتك المقالة (38)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي