أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بالشعر الجاهلي.. النظام "يثقف" سجناء عدرا

من المحاضرة

أعلنت "مديرية الثقافة بدمشق" التابعة للنظام أن "المركز الثقافي العربي بسجن دمشق المركزي وسجن عدرا للنساء" أقام محاضرة بعنوان "أنواع الأدب العربي" ألقتها "أسماء عبيد" بحضور كل من "رئيسة المركز الثقافي" في السجن، فاتن محمد سلهب، ورئيس قسم التأهيل والتدريب بالسجن النقيب وسيم بلال.

وتضمنت المحاضرة التعريف بأنواع الأدب العربي الطبيعي والكسبي، مع توضيح الأركان الأربعة للتوصل لهذا العلم البديع وهي العقل ومعرفة أصول الكتب التراثية في هذا الفن والمطالعة والارتياض على الإنشاء والتعبير.. حسب ما ور في خبر لمديرية ثقافة دمشق.

وقالت المديرية إن المحاضرة تضمنت شواهد من الشعر الجاهلي، منها معلقة "امرؤ القيس".

ورغم أنه سجن دمشق (المعروف شعبيا باسم سجن عدرا)، هو سجن مدني مخصص أساسا لاحتجاز أصحاب الجرائم والجنح، فإن النظام عمد في السنوات الأخيرة إلى تحويل كثير من معتقلي الثورة إليه، لاسيما ممن تندرج قضاياهم تحت بند "الإرهاب" حسب تعريف النظام.

ويعد "سجن عدرا" كغيره من معتقلات الأسد مكانا تمارس فيه شتى أنواع الانتهاكات، وإن بدرجة أقل من المعتقلات سيئة السمعة كسجون الفروع الأمنية وسجن صيدنايا الحربي.

زمان الوصل
(65)    هل أعجبتك المقالة (80)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي