أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ريف حلب..الجيش الوطني يضبط أسلحة وذخائر مهربة باتجاه "قسد"

بعض المضبوطات - ناشطون

أحبط "الجيش الوطني" مساء أمس الخميس، عملية تهريب شحنة من الأسلحة والذخائر كانت في طريقها إلى مناطق سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) الكردية في ريف حلب الشرقي.

وقال مصدر أمني خاص في فرقة "السلطان مراد" التابعة لـ"الجيش الوطني"، في تصريح لـ"زمان الوصل" إن المكتب الأمني للفرقة تمكن من ضبط صهريجين مخصصين لنقل مادة المازوت، في قرية "تل عار" الواقعة قرب مدينة "الراعي" شمالي "حلب"، وذلك بعد تلقيهم معلومات تخص مواصفات وطريق سير الصهريجين.

وأضاف "عثر المكتب الأمني لفرقة (السلطان مراد) أثناء عملية تفتيش الصهريجين على خزانات داخلية مخبأة ومحملة بالأسلحة والذخيرة، حيث جرى احتجاز السائقين، وإحالتهما على الفور إلى القضاء العسكري للتحقيق معهم".

ووفقاً لما أشار إليه المصدر ذاته فإن الصهريجين كانا في طريقهما إلى منطقة "منبج" شرقي حلب، قادمين من مناطق سيطرة "هيئة تحرير الشام" في كلٍ من محافظتي "إدلب" و"حلب"، ويحويان حمولة مؤلفة من كميات كبيرة من الصواريخ والقنابل اليدوية.

وكانت قوات "الشرطة والأمن العام الوطني" ألقت في نهاية شهر آذار/ مارس الماضي، القبض على مجموعة من الأشخاص في بلدة "الغندورة" شرق حلب، جراء انخراطهم في عمليات تهريب الأسلحة إلى "قسد" في مدينة "منبج".

وكان "الجيش الوطني" ضبط في نهاية العام الفائت، سيارة في منطقة "عفرين"، وبداخلها قذائف دبابات وأسلحة فردية ومواد لصناعة المتفجرات، معدّة للتهريب إلى مناطق سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية"، في "منبج" بريف حلب الشرقي.

خالد محمد - زمان الوصل
(32)    هل أعجبتك المقالة (32)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي