أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اسرائيل قتلت مدنيين في غاراتها والأسد ضحى بهم

دمشق بعد دقائق من الغارات - جيتي

أدى سقوط أحد صواريخ الغارات التي نفذتها مقاتلات حربية إسرائيلية ليل الأحد-الإثنين إلى سقوط عدد كبير من الضحايا من المدنيين في منطقة تقع بين مدينتي "داريا" و"صحنايا" بريف دمشق.

وقال مدنيون كانوا شهودا على الغارات والضحايا إن أحد الصواريخ الإسرلئيلية سقط على مقرات عسكرية للنظام أقيمت ضمن تجمع مدنيين بالقرب من جامع "الوهاب" الذي يقع بين "داريا" و"صحنايا" يدعى أرض (السياج) وهو قريب أيضا من تجمع كبير للمدنيين يقع في منطقة (شواقة) المتاخمة.

وقال موقع "صوت العاصمة" المعارض إن الغارات استهدفت عدة مواقع عسكرية في محيط دمشق شملت الفرقة الأولى واللواء 91 ومركز البحوث العلمية في جمرايا ونقاط عسكرية في جرود القلمون وهو الهجوم الثالث منذ مطلع العام الجاري، حيث جرى استهداف مواقع للنظام السوري والميليشيات الإيرانية في كانون الثاني بناير وأيار مايو الماضيين.

وروى أحد المدنيين من سكان المنطقة لـ"زمان الوصل" ما شاهده أثناء القصف "في منتصف الليل سمعنا صوت انفجار قوي جدا أدى الضغط الناتج عنه إلى خلع الأبواب والنوافذ لندرك أن أحد صواريخ الغارات الإسرائيلية قد سقط بالقرب منا".

وتابع "إن عددا من الشهداء سقطوا في أرض (السياج) كان من بينهم رجل يعمل سائق باص وطفلته الصغيرة وهم من أبناء مدينة داريا. ولم يسقط أي صاروخ على أرض شواقة لكن الشظايا والضغط الناجم عن الغارة تطايرت لتخلف أضرارا مادية في بيوت المدنيين".

وقال مدني آخر "سمعنا عن ضحايا آخرين لكنهم ليسوا من أبناء داريا"، مضيفا "بتنا نخشى هذه الغارت بسبب قربنا من أحد مواقع النظام الهامة ومقرات إيرانية".


وتأكدت "زمان الوصل" من مقتل عائلة (أب وأم وطفلتهما) نتيجة الغارات وهم من سكان صحنايا.

وأواخر العام 2012 أدت الحملة العسكرية للنظام على مدينة "داريا" إلى نزوح الآلاف متوجهين نحو منطقة تدعى "شواقة" تضم مزارع وبساتين خاصة بأبناء "داريا" وتقع بين البلدة التس رد سكانها الأسد وبلدة "صحنايا، وهي (شواقة) قريبة من سرايا الصراع أحد أهم المواقع العسكرية للنظام حول العاصمة.

إعلام النظام تحدث عن سقوط أربعة مدنيين لكن يبدو أن العدد أكبر بكثير حيث تحدثت مصادر عن وجود جثث مجهولة الهوية لضحايا آخرين في نفس المنطقة.

محمد كساح - زمان الوصل
(13)    هل أعجبتك المقالة (13)

النظام يخفي اسماء تام لاس

2019-07-02

النظام يخفي اسماء تام لاسماء القتلى.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي